خبر : ابناء شعبنا في لبنان يحيون ذكرى النكبة ويؤكدون تمسكهم بحق العودة

الأربعاء 15 مايو 2019 07:28 م بتوقيت القدس المحتلة

ابناء شعبنا في لبنان يحيون ذكرى النكبة ويؤكدون تمسكهم بحق العودة

دائرة شؤون اللاجئين - 15-5-2019 - احيا أبناء شعبنا في مخيمات لبنان اليوم الأربعاء، الذكرى الـ71 للنكبة باعتصامات ووقفات اكدت على التمسك بحقوقنا الوطنية ورفض المؤامرة الامريكية الاسرائيلية التي تستهدف مشروعنا الوطني الفلسطيني.

وشارك في الاعتصامات طلبة المدارس والاشبال والزهرات الذين رفعوا اعلام فلسطين وأسماء المدن والقرى الفلسطينية التي دمرتها العصابات الصهيونية، مؤكدين تمسكهم بحقهم بالعيش في وطن حر مستقل.

ونظمت الفصائل الفلسطينية وقفة تضامنية في مخيم شاتيلا امام مثوى شهداء المخيم.

واكد امين سر فتح في المخيم كاظم حسن أن شعبنا سيستمر في النضال حتى تحقيق اهدافه الوطنية، موجهاً التحية الى الرئيس محمود عباس عنوان الصبر والنضال.

وفي مخيم برج البراجنة نظمت منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح  اعتصاما حاشداً بمشاركة ممثلي الفصائل والأحزاب اللبنانية.

وشدد أمين سر فتح في بيروت سمير ابو عفش، على أن منظمة التحرير والقيادة الفلسطينية سيتصدون لما يسمى صفقة القرن، مؤكداً على أن القدس واللاجئين ثوابت لا تنازل عنها. وجدد التأكيد على أن بوصلة الشعب الفلسطيني ستبقى فلسطين، وان ما يجري من مؤامرات تحاك ضد شعبنا عار على جبين الإنسانية، مشدداً على تمسك شعبنا بحق العودة وتقرير المصير.

وفي مخيم مارالياس احيت المنظمة وحركة فتح ذكرى النكبة باعتصام جماهيري بمشاركة فصائلية وطلابية.

واكد أمين سر اللجان الشعبية في بيروت ابو عماد شاتيلا، ان الادارة الأمريكية المنحازة الى دولة العدوان والاغتصاب هي ادارة معادية لحقوق شعبنا في بناء دولته وحق تقرير مصيره وعودة اللاجئين.

وفي مخيم البداوي نظمت حركة فتح وفصائل المنظمة وقفة تضامنية بمشاركة ممثلي الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية.

والقيت خلال الاعتصام كلمات اشادت بموقف الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية بتصديهم لما يحاك ضد القضية الوطنية وتمسكهم بحقوق شعبنا، وخاصة حقوق عائلات الشهداء والأسرى.

الى ذلك اعتصم ابناء شعبنا في مخيم الجليل في البقاع اللبناني احياء لذكرى النكبة وتأكيداً على حقهم في العودة الى ديارهم.

واكدت الكلمات على الموقف الذي عبَّر عنه الرئيس محمود عباس برفض صفقة القرن وضرورة مقاومتها والتصدي لها لأنّها تستهدف القضية الفلسطينية بكل تفاصيلها.

كذلك نظمت حركة فتح  اعتصامات في مخيم البرج الشمالي والرشيدية جنوب لبنان بمشاركة شعبية وفصائلية.والقيت كلمات اكدت على الثوابت الوطنية وفي مقدمتها حق العودة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وان شعبنا يزداد تشبثا بحقوقه مسقطًا كل محاولات الشطب والاحتواء والالتفاف وطمس الهوية، ومحطمًا المقولة الاسرائيلية بأن الكبار يموتون والصغار ينسون رغم ما يتعرض له من مؤامرات.

واكدت تمسك شعبنا بوكالة الاونروا باعتبارها شاهداً اساسياً على الظلم الذي وقع على شعبنا بفعل الاحتلال الصهيوني لأرضنا.