لمناقشة قضية اوامر الهدم الادارية بحق منشآتها

خبر : اللجنة الشعبية بمخيم شعفاط تلتقي وفد من الأونروا واخر من دائرة شؤون اللاجئين

الإثنين 27 مايو 2019 10:33 م بتوقيت القدس المحتلة

مخيم شعفاط 2

دائرة شؤون اللاجئين – 27/5/2019- عقد اجتماع اليوم الاثنين في مقر عيادة مخيم شعفاط الصحية ضم كل من السيدة غوين لويس مدير العمليات في الضفة الغربية والسيد ثائر جلود مدير المنطقة في وكالة الغوث والاخ فتحي صالح مدير خدمات مخيم شعفاط مع اللجنة الشعبية لخدمات مخيم شعفاط مثلها محمود الشيخ رئيس اللجنة والاستاذ المحامي مدحت ذيبة والاخ مروان ابو صالح نائب رئيس مركز الشباب الاجتماعي .
كان هذا الاجتماع لمناقشة اخر التطورات والاوضاع الخاصة بقراىات الهدم الادارية التي سلمتها سطلت الاحتلال لمنشآت تقوم اللجنة الشعبية على انشائها داخل حدود مخيم شعفاط .
حيث تحدث محمود الشيخ عن خطورة ما قامت به سلطات الاحتلال وان هذا هو استهداف واضح للمخيم واللاجئين وضربا بعرض الحائط كل الاتفاقيات الموقعة دوليا وطالب الشيخ بضرورة وجود تصاريح بناء من قبل الوكالة كونها المسؤولة عن ادارة المخيم وخدماته كما طالب الشيخ باعتراف وكالة الغوث لمبنى اللجنة الشعبية الذي كان في السابق مبنى تابعا للاونروا وطلب ورقة من وكالة الغوث تفيد بهذا الشيء وان البناء الحالي هو تأهيل لبناء قديم تمت اعادة ترميمه وتحسينه داخل حرم اللجنة الشعبية وكذلك البناء فوق سطح مركز الشباب الاجتماعي .
فيما طلب المحامي مدحت ذيبة والذي عينته اللجنة الشعبية للترافع عن هذه القضية جنبا الى جنب مع الاستاذ سامي ارشيد . طلب توضيحات من وكالة الغوث وتفاصيل عن هذه الابنية كون ان الاونروا جهة ادارية خدماتية مسؤولة وذلك من اجل جمع كل الاوىاق اللزمة للدفاع عن القضية داخل المحاكم الاسرائيلية.

فيما رد السيد غوين بان السلطات الاسرائيلية تستهدف مخيم شعفاط وان الاونروا مستهدفة ايضا وليست فقط المؤسسات ولكن هذا لن يمنعها من مواصلة تقديم خدماتها وبرامجها فيما وعدت بالتوجه الى الخبراء القانونيين في وكالة الغوث من اجل المساعدة في توفير اي وثائق واوراق تساعد في هذه القضية رافضة اعطاء جواب واضح كون ان هذا الامر هو السابقة الاولى من نوعها .
فيما ردت ايضا بان الاونىوا ليس من صلاخيتها اعطاء رخص للبناء داخل المخيم تناقضا للأوراق التي جمعتها اللجنة الشعبية حول بعض التصاريح الممنوحة للبناء داخل المخيم من قبل وكالة الغوث قبل عام ٢٠١٤ .

من جهة اخرى زار وفد من دائرة شؤون اللاجئين اللجنة الشعبية لخدمات مخيم شعفاط بحضور محمود الشيخ رئيس اللجنة الشعبية وخالد الشيخ المدير التنفيذي لمركز الطفل ومروان ابو صالح نائب مركز الشباب الاجتماعي ومهند مسالمة المدير التنفيذي للجنة الشعبية والسيد شاهر علقم امين سر اللجنة الشعبية .

حيث حضر من الدائرة كل من السيد ياسر ابو كشك مدير عام المخيمات والسيد محمد عليان مدير مخيمات الوسط والسيدة نانسي الهندي مسؤولة ملف القدس في الدائرة بالاضافة الى السيد كنعان الحمل مسؤول ملف الاونروا في الدائرة

هذا اللقاء كان بمثابة وقوف دائرة شؤون اللاجئين مع اللجنة الشعبية ضد الهجمة الشرسة من قبل سلطات الاحتلال وبلديته ضد مخيم شعفاط حيث اطلع الوفد الزائر على المباني المهدة بالهدم واطلع على كافة تفاصيل القضية واجراءات اللجنة الشعبية واتصالاتها وتوكيلها للمحامين من اجل وقف قراىات الهدم حيث تم التوجه لمختلف المؤسسات والوزارات المعنية محليا وايضا المؤسسات الحقوقية والدولية والامم المتحدة كون ان هذه القضية تمس حق اللاجئين بشكل مباشر وخلافا وتناقضا لكل ما تم الاتفاق عليه دوليا من اجل حماية وغوث اللاجئين وتوفير ما يلزمهم من خدمات تكفل لهم حياة كريمة في انتظار حل دائم لقضية اللاجئين .
اعتبر محمود الشيخ رئيس اللجنة الشعبية ان هذه الوقفة مشرفة تعزز من صمود مخيم شعفاط واللاجئين وترفع من المعنويات وتزيدنا اصرارا على مواصلة ما تم البدء فيه من تكوير شامل وكامل لكافة مناحي الحياة في المخيم .