بحضور ممثلي فصائل العمل الوطني

بالصور : اللجنة الشعبية بالشاطئ تكرم عدداً من عائلات رجال الإصلاح والمخاتير

الخميس 20 يونيو 2019 11:01 ص بتوقيت القدس المحتلة

64246722_2829375303757481_4435693316792647680_n
64399033_2829380097090335_7625753840372940800_n
64443399_2829369843758027_3038682837864677376_n
64529967_2829369457091399_5751706227256066048_n
64734282_2829368763758135_8075484891048837120_n
64530278_2829388767089468_6426269263870296064_n
64764450_2829376833757328_5923898140531884032_n
64783724_2829385383756473_5935729048855511040_n
64773905_2829379400423738_4305852684453281792_n
64885953_2829384423756569_9156657760090193920_n
64910183_2829370097091335_7048740562001723392_n
65011457_2829371107091234_5040304139452547072_n
65046389_2829375977090747_674943931493908480_n
65097645_2829385970423081_2041026003031031808_n
64951847_2829377383757273_7880437700149379072_n

دائرة شؤون اللاجئين 

كرمت اللجنة الشعبية بالشاطئ عدداً من عائلات رجال الإصلاح والمخاتير في مهرجان نظمته لتكريم عائلات عدد من المخاتير الذين أفنوا حياتهم من أجل إصلاح ذات البين بحضور ممثلي فصائل العمل الوطني ومحافظ غزة الأخ إبراهيم أبو النجا وممثلين عن دائرة شئون اللاجئين الفلسطينيين وعدد من رؤساء اللجان الشعبية للاجئين في المحافظات الجنوبية وجمع غفير من الحضور.

وافتتح المهرجان بآيات من الذكر الحكيم والسلام الوطني الفلسطيني.

وخلال كلمته أكد رئيس المكتب التنفيذي للجان الشعبية رئيس اللجنة الشعبية للاجئين بالشاطئ د. عاطف أبو حمادة أن هذا الحفل جاء لتعزيز أواصر الوحدة وقيم التعاون وشيم التسامح والتكافل والبذل والعطاء التي جسدها الراحلون المحتفى بهم اليوم. ولدعم استقلالية القرار الوطني والوقوف في وجه المؤامرة الأمريكية الإسرائيلية الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية واغتيال ثوابتها وعلى رأسها القدس وحق العودة.

وقال بأن هذا التكريم لهذه العائلات الكريمة جاء ضمن رؤية تسعى إلى تجسيدها دائرة شئون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية واللجان الشعبية في الوطن والشتات, التي تقوم على تحقيق السلم الاجتماعي بتكثيف دور رجال الإصلاح وتوحيد جهودهم بما يسهم في تحقيق المصالحة الوطنية تحت راية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا في الداخل والخارج ألا وهو منظمة التحرير, حتى يتمكن شعبنا من الحفاظ على حقوقه الثابتة, والتصدي لأطراف المؤامرة الذين يحاولون تصفية قضيتنا العادلة عبر وسائلهم الخبيثة التي تسعى إلى تغييب الوعي العالمي وتزييف الخطاب التاريخي وكيّ الوعي العربي والفلسطيني.

وقال أبو حمادة إن هذه النخبة من الشخصيات الوطنية الكبيرة التي نكرم عائلاتهم اليوم قضوا أعمارهم في خدمة شعبهم بوطنية واثقة وإنسانية عميقة فخلفوا لنا ولأبنائهم وأسرهم سيرةً شريفةً خالدة تستحق أن يُفتخر بها, كما ضربوا للأجيال القادمة من المخاتير الوجهاء ورجال الإصلاح أمثولة يحتذون بها في الشجاعة والنزاهة والحكمة وتقوى الله.

وشكر أبو حمادة خلال كلمته كل من ساهم في إنجاح هذا الحفل ومن لبى النداء تكريما لذكرى المخاتير وعائلاتهم.

من جانبه وجه مدير عام المخيمات بدائرة شئون اللاجئين د. عادل منصور تحيات رئيس الدائرة د. أحمد أبو هولي الذي كان يتمنى أن يكون بيننا لولا انشغاله بمهام وطنية خارج البلاد, مشيداً بدور رجال الإصلاح والذين يجب أن يكونوا في حدقات العيون والذين يستحقون هذا التكريم لانهم كانوا كالطيور المهاجرة تراهم في كل زمان ومكان.

كما وجه محافظ غزة الأخ إبراهيم أبو النجا عميق شكره لما قدمته اللجنة من تكريم لهؤلاء القامات التي ساهمت في حل النزاعات وفرض السلم بين المتخاصمين داعما لمثل هذه الخطوات المميزة.

وتخلل الحفل فقرات من الدبكة الشعبية من أداء فرقة لاجئ حتى العودة "أنا راجع" للفلكلور والتراث الشعبي وإلقاءٌ للشعر مع الطفلة ميس عبد الهادي التي أبدعت في إلقائها المتميز.

وفي ختام الحفل تم تكريم عائلات المخاتير رحمهم الله وإهدائهم صورة تذكارية لهم وهم: المرحوم: عبد اللطيف عبيد " أبو سهيل " المرحوم: عبد الفتاح حميد "أبو علاء" المرحوم: إبراهيم غانم "أبو الوليد" المرحوم : خضر الخالدي " أبو مروان " المرحوم : فارس الغول " أبو بشير" المرحوم: رفيق زيادة" أبو رياض"