خبر : "تنفيذية المنظمة" تدين الاعتداء على دائرة شؤون اللاجئين في المحافظات الجنوبية

الأحد 25 أغسطس 2019 03:53 م بتوقيت القدس المحتلة

دائرة شؤون اللاجئين -رام الله 25-8-2019- أدانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الاعتداء الجبان على دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين في المحافظات الجنوبية.

واعتبرت اللجنة التنفيذية في بيان صحفي اليوم الاحد، هذا الاعتداء المبيت من قبل بعض الأفراد والجماعات المارقة برعاية ودعم وإسناد من حركة "حماس" ومسلحيها تعديا على المنظمة ودورها في رعاية ومتابعة مصالح أبناء شعبنا في الوطن والشتات.

وحذرت من استمرار هذا النهج الذي تمارسه حماس في تعزيز الانقسام، الذي يشكل مصلحة استراتيجية للاحتلال الإسرائيلي ويصب في مصلحة فصل قطاع غزة عن باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة، تمهيدا ووصولاً لتصفية قضية اللاجئين، التي بدأت ملامحها تظهر من خلال موقف الإدارة الأمريكية من الاونروا.

بدورها،  استنكرت دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير، إقدام مجموعات إقتحام مقر دائرة شؤون وتكسير الأبواب، سرقة بعض الوثائق ، تكسير كاميرات المراقبة والإستيلاء وتكسيرأجهزة الحاسوب واللاب توب   بإنتحالهم  صفة أجهزة الأمن واجنحة عسكرية تابعة لحركة حماس ( كتائب القسام) 

وحملت الدائرة "حماس" مسؤولية أمن وحماية الموظفين والدائرة، مطالبة الجهات المسؤولة عن حفظ النّظام والأمن بالتّدخل الفوري وتحمل مسؤولياتهم في الحفاظ على مقر دائرة شؤون اللاجئين والموظفين.  

وقالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي، ان هذا الاعتداء الآثم يصب لصالح الهجمة الأمريكية والإسرائيلية على اللاجئين وقضيتهم العادلة، التي تجلت في استهداف وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا "وحقوق اللاجئ الفلسطيني المكفولة بالقوانين والقرارات الدولية.