بالصور : شؤون اللاجئين بالمنظمة تستنكر الاعتداء عل مقرها وتتهم حركة حماس بالتواطؤ

الأحد 25 أغسطس 2019 10:56 م بتوقيت القدس المحتلة

1
5
3

دائرة شؤون اللاجئين - 25/8/2019 - استنكرت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية إقدام مجموعات محسوبه على تيار دحلان اقتحام مقرها بمدينة غزة والعبث في محتوياته ومقتنياته وتكسير ابوابه وسرقة بعض الوثائق واجهزة اللاب توب  ، وتكسير كاميرات المراقبة والإستيلاء وتكسير أجهزة الحاسوب بانتحالهم  صفة أجهزة امنية واجنحة عسكرية ( كتائب القسام ) . 

واوضحت الدائرة بي بيانها الصادر عن اليوم  ان المعتدين عاثوا تخريباً في مقر دائرة شؤون اللاجئين بحماية الاجهزة الامنية التي كانت متواجدة ولم تتدخل بمنع المعتدين من مواصلة اعتداءاتهم .

واستهجنت الدائرة تقاعس اجهزة امن حماس في التعاطي مع الحدث وعدم استجابتها  في حماية الموظفين الذين تعرضوا لاعتداءات من قبل المعتدين الذين تجاوز عددهم ما يقرب 150 شخص كان بحوزتهم اسلحة نارية وبيضاء ، لافتة ان حيث موظفتان اصيبتا بحالة إغماء وأُرسلتا بسيارة إسعاف إلى المشفى بعد فترة من تدخل وسطاء لإخراجهن من المقر لتلقي العلاج ، حيث تمّ تعرضهن من قبل المعتدين بتفتيش حقائبهم الشخصية رغم وضعهن الصحي وإعاقة تقديم العلاج لهن .

وأكدت الدائرة في بيانها إنّ مثل هذه الاعتداءات تخرج عن السياق الوطني وانّ الجهات المعتدية تمارس عمل مشبوه يستهدف مؤسسات المنظمة وقضية اللاجئين وحق العودة ، وبتحريض من أطراف مشبوهة وتتساوق مع صفقة القرن الأمريكية ومع كافة المؤامرات التي تستهدف قضية اللاجئين وحقهم العادل في العودة الى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 طبقا لما ورد في القرار 194 .

واشارت الدائرة في بيانها  ان الاعتداء يستهدف موقف الدائرة  وتحركها السياسي والشعبي في دعم الاونروا لحشد الدعم المالي والسياسي لتجديد تفويضها الذي ينتهي في سبتمبر القادم وتامين الدعم المالي لتغطية العجز المالي في ميزانيتها الاعتيادية والطارئة ، مؤكدة على ان هذه الاعتداء لا يمكن أن ياتي إلا في سياق حالة من الفوضى والفلتان وأخذ القانون باليد ، وتعدّي على مؤسسة من مؤسسات المنظمة  حيث أن لها رمزية وقدسية لقضية اللاجئين .

وحملت دائرة شؤون اللاجئين في بيانها الجهات المسؤوله عن الامن في قطاع غزة مسؤولية  الاعتداء على مقرها مطالبة بملاحقة المعتدين ومحاسبتهم .