خبر : الأونروا تفتتح مستودع إمدادات جديد لها في رفح

السبت 07 سبتمبر 2019 12:44 ص بتوقيت القدس المحتلة

الأونروا تفتتح مستودع إمدادات جديد لها في رفح
دائرة شؤون اللاجئين -7/9/2019- قامت الأونروا بالأمس رسميا بافتتاح مستودع إمدادات جديد لها في رفح. والذي يعد الأكبر من نوعه في قطاع غزة. وحضر حفل التدشين نائب المفوض العام للأونروا الذي تم تعينه مؤخراُ، السيد كريستيان سوندرز، ومدير عمليات الأونروا في غزة، السيد ماتياس شمالي، ومجموعة من كبار موظفي الأونروا.

إن بناء هذا المستودع هو جزء من اتفاقية تم توقيعها بين الأونروا والصندوق السعودي للتنمية في مايو 2015 بقيمة 62 مليون دولار أمريكي. وبالإضافة الى أن إلى إنشاء مستوع للإمدادات والذي يشمل ساحة مفتوحة للحاويات/الكونتينرات و26 مستودعاً ومنطقة لوقوف السيارات، ومحطة وقود، بالإضافة إلى مبنى إداري، ساهم هذا المشروع أيضاً بتقديم التمويل لإصلاح وإعادة بناء الوحدات السكنية ودعم تطوير البنية التحتية التعليمية والصحية لمنشآت الأونروا في غزة.

وسيخدم هذا المستودع كمركز رئيسي لعمليات الأونروا في محافظات جنوب غزة وكمستودع رئيسي لتخزين المواد الغذائية الأساسية، التي توزعها الوكالة على ما يقرب مليون لاجئ بشكل ربع سنوي وكذلك المواد العينية الطارئة والأدوية.

قال السيد كريستيان سوندرز الذي عاد إلى الأونروا بصفته نائب المفوض العام بعد أن كان قد بدأ عمله في الأمم المتحدة في غزة 1989: "إنه لمن دواعي سروري البالغ العودة إلى غزة بعد سنوات عديدة وحضور الافتتاح الرسمي لمستودع إمدادات رفح اليوم". وأضاف: " نحن ممتنون للغاية للدعم المقدم من المملكة العربية السعودية والصندوق السعودي للتنمية للأونروا ولاجئي فلسطين. يعد مستودع الإمدادات الجديد هو واحد من العديد من الأمثلة ذات الطابع الاستراتيجي والمستقبلي لشراكتنا والتزامنا بدعم لاجئي فلسطين في غزة ".

وقال السيد ماتياس شمالي، مدير عمليات الأونروا في غزة: "يعد إنجاز هذا المشروع المثير للإعجاب حقًا في حجمه ونطاقه، علامة فارقة مهم للأونروا كما سيكون له تأثير مهم على عمليات الوكالة في دعم لاجئي فلسطين". وأضاف "نوجه خالص شكرنا لكل من شارك في تمويل وتخطيط وتنفيذ وقيادة هذا المشروع ليتسنى إكماله بنجاح".

وحتى اليوم، ساهمت المملكة العربية السعودية بأكثر من 800 مليون دولار للأونروا، وخلال الأعوام الثلاثة الماضية، أصبحت المملكة ثالث أكبر داعم للأونروا، ومنذ عام 2005، أصبحت عضواً ذا قيمة في المجلس الاستشاري للأونروا والذي يُقدم المشورة والمساعدة للمفوض العام للأونروا أثناء تأديته مهامه الموكلة إليه.

وقام نائب المفوض العام، برفقة مدير عمليات الأونروا في غزة بزيارة مدرسة تم إنشاؤها حديثًا في رفح باستخدام تصميم مبتكر صديق للبيئة والطفولة، كما تم تجهيزها لتكون بمثابة ملجأ للطوارئ للأشخاص النازحين داخلياً في أوقات النزاع، كما وقاموا بزيارة كلية خان يونس للتدريب التقني والمهني، ومركز البريج الصحي في المنطقة الوسطى.