خبر : عمان: "الحقوقيون العرب" يبحثون سبل إيجاد رؤية لمواجهة "صفقة القرن"

الأحد 20 أكتوبر 2019 08:47 ص بتوقيت القدس المحتلة

عمان:

دائرة شؤون اللاجئين - 20/10/2019 - أكد مشاركون في الاجتماع الأربعين للمكتب الدائم للحقوقيين العرب، الذي انطلق أمس السبت، في العاصمة الأردنية عمان، بعنوان: "أمن الخليج العربي في ضوء قواعد القانون الدولي"، أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي، السبب الرئيسي لعدم الاستقرار في المنطقة.

وأكد وزير الدولة للشؤون القانونية الأردني مبارك أبو يامين، أن الأردن يعتبر القضية الفلسطينية قضية وطنية أردنية، مشددا على موقف بلاده الثابت تجاه مدينة القدس، ورفض ما تسمى بـ "صفقة القرن".

من جانبه، قال الأمين العام لاتحاد الحقوقيين الفلسطينيين محمود اسماعيل لـ"وفا"، إن الوفد الفلسطيني المشارك سيقدم اقتراحا بإنشاء لجنة قانونية من اتحاد الحقوقيين العرب، لتفعيل قرار المحكمة الدولية في لاهاي المتعلقة بالأضرار الناتجة عن جدار الفصل العنصري، كذلك سبل التحرك القانوني لدعم الموقف الفلسطيني في مواجهة ما تسمى بـ "صفقة القرن".

من ناحيته، قال أمين عام اتحاد المحامين العرب شبيب المالكي، إن الاجتماع ينعقد في ظل أوضاع دقيقة تشهدها المنطقة العربية، مؤكدا أن القضية الفلسطينية هي محور الصراعات التي تمر بها المنطقة.

بدوره، أشار رئيس جمعية الحقوقيين العرب راتب النوايسة، إلى "أن القضية الفلسطينية تحتاج موقفا صلبا منا كحقوقيين عرب للتصدي لكافة أشكال المؤامرات التي يحيكها الاحتلال الإسرائيلي".

وشدد على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي، وتشكيل جبهة قانونية للتصدي لـ"صفقة القرن".

ويناقش الاجتماع الذي استمر على مدار اليوم، سبل إيجاد رؤية حقوقية عربية لمواجهة "صفقة القرن"، اضافة الى التحديات الأمنية التي تواجه أمن الخليج العربي.