خبر : الموافقة على زيادة موظفي "الاونروا" 70 دينارا .. والاضراب مستمر

الأحد 03 نوفمبر 2019 08:45 ص بتوقيت القدس المحتلة

الموافقة على زيادة موظفي

دائرة شؤون اللاجئين  - 3/11/2019 - وافق المفوض العام للاونروا على زيادة عاملي الاونروا 70 دينارا بحسب ما ابلغت دائرة الشؤون الفلسطينية اتحاد العاملين.
وعقدت مجالس العاملين بالقطاعات الثلاث بالاونروا في الأردن (معلمين – خدمات – عمال) اجتماعا عصر السبت لمناقشة اخر التطورات في نزاع العمل القائم بين إدارة الوكالة من جهة واتحادات العاملين والموظفين من جهة أخرى.
وصدر عن اتحاد العاملين المحليين في ”الأونروا” بيانا طالبوا فيه المفوض العام بزيادة المبلغ المقدم من قبل الإدارة.
واشاروا الى أن الفارق بين الفريقين أصبح 30 دينارا بعد ابلاغهم من دائرة الشؤون الفلسطينية بان المفوض العام قد وافق على مبلغ 70 دينار قبل اجراء المسح.
وأكدوا في البيان على ما يلي:
1- تثمين دور الجهود والوساطة التي قام بها عطوفة مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية في دعم مطالب العاملين واللاجئين وتقدير المبادرة التي تم التوافق عليها منذ أكثر من أسبوعين والقائمة على زيادة مبلغ مائة دينار على الراتب الأساسي مع مطلع عام 2020 مع اجراء مسح للرواتب ينصف جميع الموظفين.

2- مطالبة المفوض العام بزيادة المبلغ المقدم من قبل الإدارة لان الفارق بين الفريقين أصبح 30 دينارا بعد ابلاغنا من دائرة الشؤون الفلسطينية بان المفوض العام قد وافق قبل قليل على مبلغ 70 دينار قبل اجراء المسح.

3- التزام الاتحاد بنتائج المسح بعد وضع خارطة الطريق وشمول جميع العناصر المقارنة الموجودة في المسح السابق الذي جرى عام 2016.

4- لم تتطرق الإدارة حتى اللحظة في حلولها الى ما يمس خدمات اللاجئين من صحة وتعليم ونظافة بيئة المخيمات والاغاثة. وبناء على ما تقدم فقد قررت مجالس القطاعات الثلاثة:

– البدء في الاضراب المفتوح اعتبارا من صباح يوم غد الاحد 3/11/2019 ويتم بإغلاق جميع مؤسسات الاونروا في الأردن بحيث يبقى الموظفون والطلبة في بيوتهم.

يشمل جميع الموظفين في القطاعات الثلاثة عمال، تعليم، خدمات عامة وقطاع الصحة بما فيهم صندوق التمويل الصغير والحراس في كافة المواقع والسائقين وطلبة المدارس والجامعة والكليات ومركز التدريب المهني والمكتب الإقليمي (الفيلد).
واننا نحمل إدارة الوكالة المسؤولية الكاملة عن تعليق الدراسة و الخدمات الصحية و الاجتماعية و الاغاثية المقدمة للاجئين بسبب سياستها في التعنت و الغاء الوظائف و ضغط اعداد الطلاب في الصفوف و تقليص عمال النظافة في المخيمات حتى أصبحت كثير من شوارعها مكاره صحية و هذا كله دفع الموظفين و ممثليهم الى اخذ زمام المبادرة في قرع ناقوس الخطر و اعلان الاضراب المفتوح الذي بدأ يأخذ بريقه في تسليط الأضواء على الأونروا و سياستها الجائرة في الحد من الخدمات المختلفة و في تهجير الموظفين الى المؤسسات الحكومية نتيجة الشح في الامتيازات و تعيين البدلاء في مختلف الوظائف. وان اتحاد الأردن يدعو إدارة الوكالة الى تغليب لغة الحوار وتحقيق مطالب العاملين وتحسين خدمات اللاجئين قبل فوات الأوان. وان اتحاد الأردن ولجنة المتابعة في حالة انعقاد دائم في غرفة عملياتها في كلية وادي السير ابتداء من يوم الاحد الساعة العاشرة صباحا والله ولي التوفيق اتحاد اقليم الأردن عمان في 02/11/2019