خبر : "الخارجية": 72 وفاة و1340 إصابة بكورونا في صفوف جالياتنا حول العالم

الأحد 10 مايو 2020 12:40 ص بتوقيت القدس المحتلة

دائرة شؤون اللاجئين -10/5/2020- قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إنه تم تسجيل إصابة واحدة فقط بفيروس "كورونا" المستجد، بين صفوف جالياتنا حول العالم منذ الأمس، فيما لم تسجل أي حالة وفاة جديدة.

وأضافت الوزارة في تقريرها اليومي، اليوم السبت، أن الإصابة سجلت في البرازيل، ما يرفع عدد الإصابات بين جالياتنا إلى 1340 إصابة، بينهم 72 حالة وفاة، و559 حالة تعافٍ.

لم تسجل إصابات ووفيات في الولايات المتحدة الأميركية

أفاد فريق العمل المختص بمتابعة أوضاع الجالية في الولايات المتحدة الأميركية، أنه لم يتم تسجيل اصابات أو وفيات جديدة في صفوف الجالية، ليستقر العدد عند 717 إصابة، و47 حالة وفاة، وفقا لما يتوفر من معلومات حتى اللحظة.

ولا إصابات جديدة في النرويج

وقالت بعثة فلسطين لدى مملكة النرويج، إنه لم يتم تسجيل اية اصابات جديدة في صفوف أبناء الجالية، ليبقى عدد الإصابات 10، جميعها بحالة صحية مستقرة وتتماثل للشفاء في العزل المنزلي، مؤكدة أنها تتابع أوضاعهم وتتواصل معهم باستمرار للوقوف عند احتياجاتهم.

إصابة جديدة في البرازيل

وأكدت سفارة فلسطين لدى البرازيل، تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في صفوف الجالية لعاملة صحة متخصصة في مكافحة الأوبئة، ما يرفع عدد الإصابات إلى 13 إصابة، تعافى منها 3، وتم تسجيل حالة وفاة واحدة، مشيرة إلى أن عدد الاصابات النشطة بلغ 9 إصابات أوضاعهم مستقرة.

وتتابع السفارة اوضاع المصابين وتتواصل معهم باستمرار للوقوف عند احتياجاتهم حسب امكانياتها، كما تواصل لجنة الطوارئ المشكلة من السفارة والجالية تقديم المساعدات العينية والغذائية، ومواد التنظيف والتعقيم للمحتاجين من الاسر والطلبة، في عديد المدن البرازيلية.

متابعة حثيثة لقضية المواطنين والطلبة العالقين

يتابع فريق العمل المصغر في وزارة الخارجية والمغتربين، على مدار الساعة قضية العالقين من المواطنين والطلبة، للاطمئنان على صحتهم وظروفهم المعيشية، وبذل جميع الجهود والقيام بالتنسيقات اللازمة مع دول الجوار لتأمين إجلائهم وعودتهم الى ذويهم في الوطن.

كما يتابع باهتمام مناشداتهم واستفساراتهم وأسئلتهم المتعلقة بجميع القضايا ذات الصلة بأوضاعهم، ويقوم من خلال سفارات دولة فلسطين، وخلايا الازمة المُشكلة في جميع الدول، بالوقوف على اي احتياج لهم وتلبيته وفقا للإمكانيات المتوفرة، خاصة قضيتهم الأولى والأساس المتمثلة في حقهم في العودة الى ارض الوطن.

وأكدت الوزارة أنه بعد المناشدات التي أطلقها الاتحاد العام لطلبة فلسطين في تركيا، بادر العالقون في الجمهورية التونسية أمس، إلى تنظيم اعتصام لمطالبة جميع الجهات مواصلة العمل لمساعدتهم في العودة الى ارض الوطن والالتحاق بذويهم خاصة في شهر رمضان المبارك أُسوة بالعالقين من الجاليات العربية والاجنبية اللذين تم اجلائهم.

ووجهوا نداء استغاثة للسلطات المختصة في كل من المملكة الاردنية الشقيقة، وجمهورية مصر العربية الشقيقة مطالبين بفتح المطارات والمعابر ليتسنى لهم العبور الى وطنهم وذويهم، سواء في قطاع غزة او الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

وأشار العالقون الى تدهور أوضاعهم المعيشية بسبب طول المدة، وانقطاع ذويهم عن العمل ونفاذ الأموال لديهم، إضافة الى مخاطر اصابتهم بفيروس "كورونا".

واكدت الوزارة انها تبذل قصارى جهدها لتأمين اجلائهم، وتناشدهم ان يتحلوا بالصبر حتى تستجيب السلطات الاردنية والمصرية المختصة لطلب الجانب الفلسطيني بفتح المطارات والمعابر.

سفارتنا لدى فرنسا تتابع أوضاع جاليتنا وطلبتنا ولا إصابات

وقالت سفارة فلسطين لدى فرنسا، إنها تتابع أوضاع الجالية والطلبة واللاجئين والعالقين، للاطمئنان على سلامتهم، وتقديم كل مساعدة يطلبونها وفقا لإمكانياتها المتوفرة.

وأفادت بأنه لم يتم تسجيل اية اصابة جديدة في صفوفهم، ليبقى عدد الاصابات بالمجمل 16، تعافت جميعها، مشيرة إلى ان اوضاع الجالية الصحية والمعيشية مستقرة، وانه بناء على تعليمات الحكومة الفرنسية، باستئناف العمل يوم 11 آيار/مايو فإن السفارة بجميع موظفيها سيكونون على رأس عملهم ابتداء من هذا التاريخ، وذلك وسط اتخاذ جميع الاجراءات الوقائية، وتوفير ما يلزم من مواد طبية ومعقمات حفاظاً على سلامة الجميع.

النمسا: لا إصابات جديدة بالفيروس

تواصل سفارة فلسطين لدى النمسا متابعة اوضاع ابناء الجالية في مختلف المقاطعات النمساوية، للوقوف على كل جديد، مؤكدة ان عدد الاصابات التي حدثت بالمجمل 13 حالة، تماثلت جميعها للشفاء، وتم تسجيل حالة وفاة واحدة بينها حتى اللحظة.

سفارتنا لدى مالطا: لا إصابات بين جاليتنا وتوزيع سلات غذائية

أكدت سفارة دولة فلسطين لدى مالطا أن أبناء جاليتنا وطلبتنا والعالقين بخير، ولم يتم تسجيل أي إصابة بين صفوفهم.

وقالت إنها وزعت سلال غذائية مختلفة عليهم، ورتبت مع مؤسسة خيرية، لتوزيع وجبات إفطار على من يرغب منهم خلال شهر رمضان المبارك، كما تتواصل مع الأحزاب المالطية الداعمة لنشاطات السفارة ولقضيتنا للاطمئنان عن أحوالهم خلال الأزمة الجالية، وقدمت مواد غذائية كمساعدة لبعض منهم.

وعلى صعيد الشؤون القنصلية، قامت السفارة باستلام عشرات الاستمارات التي وزعت على أبناء الجالية لتعبئتها، لإنشاء قاعدة بيانات تسهل التواصل فيما بينهم، والاستفادة من خبرات أبناء الجالية.

ومددت أيضا سريان جوازات سفر لأحد أبناء الجالية والتي انتهت صلاحياتها خلال هذه الفترة ويرغب بتجديد اقامته في مالطا، كما جهزت بعض المعاملات لإصدار جوازات سفر وتجديدها عند فتح وزارة الداخلية.

وتتابع السفارة أيضا مع وزارة الخارجية المالطية، موضوع العالقين المسجلين لديها والذين يرغبون بالعودة الى فلسطين، كي يتم ترتيب رحلات لهم حين الاعلان عن موعدها.

وتواصل فتح أبوابها يوميا منذ بدء الفيروس، لمتابعة أوضاع واحتياجات الجالية والطلبة الدارسين في مالطا، وما تزال تعمل بشكل يومي لتلبية احتياجاتهم للاطمئنان عن أوضاعهم والتواصل معهم بشكل مستمر.

سفارتنا لدى قبرص تطمئن على جاليتنا وطلبتنا واللاجئين والعالقين

طمأنت سفارة دولة فلسطين لدى قبرص، بأنه لم يتم تسجيل اية اصابة في صفوف الجالية والطلبة واللاجئين والعالقين، مؤكدة أنها على تواصل معهم، وتستمر بشراء وتحضير سلات غذائية لتوزيعها عليهم.

وتلقت السفارة العديد من الاتصالات والطلبات للمساعدة المادية، وقدمت الدعم المطلوب لهم، وتحضر قائمة بأسماء الطلبة الذين يتوقع أن ينهون فصلهم الدراسي أواخر الشهر الجاري، وهم مضطرون للعودة والسفر إلى أرض الوطن خلال عطلة الصيف، ويستفسرون عن مساعدتهم في هذا الموضوع.

وقدمت السفارة المساعدة للعديد من الطلبة بسبب صعوبة تحويل الأموال من قبل أهاليهم، وتتابع مع وزارة الخارجية والمغتربين والسلطات القبرصية المختصة، قضية فتح المطارات والمعابر، وتحث الطلاب على التريث لحين تحسن الوضع، لأن مطارات قبرص مغلقة بالكامل.

رومانيا: لا إصابات بفيروس "كورونا"

وزعت خلية الأزمة المشكلة من قبل سفارة دولة فلسطين لدى رومانيا، بالتعاون مع مؤسسات الجالية سلات غذائية لغاية منتصف شهر رمضان المبارك على العائلات والطلبة، وتواصل متابعة احوال الجالية والطلبة للاطمئنان على اوضاعهم الصحية والمعيشية في كافة المدن الرومانية، وتشرف على حل مشاكلهم، وتقدم لهم الاستشارة والنصح.

وأفادت السفارة انه لم يتم تسجيل اية اصابة بين ابناء الجالية والطلبة المدنيين والعسكريين بفيروس "كورونا" المستجد.