خبر : تواصل انتهاكات الاحتلال: إصابات واعتقالات واعتداءات للمستوطنين واقتحام للأقصى

الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 09:51 ص بتوقيت القدس المحتلة

تواصل انتهاكات الاحتلال: إصابات واعتقالات واعتداءات للمستوطنين واقتحام للأقصى
دائرة شؤون اللاجئين -22/11/2021- واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الإثنين، انتهاكاتهم بحق أبناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم.

وفي السياق، أصيب العشرات بحالات اختناق في مواجهات مع الاحتلال في محافظة جنين، وشاب جراء دعسه من قبل قوات الاحتلال في طوباس، إضافة للاعتداء على محافظ القدس عدنان غيث بعد اقتحام منزله.

واعتقلت قوات الاحتلال 20 مواطنًا من أنحاء متفرقة في الضفة، كما قامت بتجريف أرض زراعية وإخطار المواطنين بوقف العمل في بناء خزان مياه للاستخدام الزراعي.

وواصل المستوطنون اعتداءاتهم على المسجد الأقصى المبارك، وعلى المواطنين وممتلكاتهم.

إصابات واعتقالات والاعتداء على محافظ القدس

أصيب العشرات واعتقل 20 مواطنا خلال اعتداءات قوات الاحتلال على أبناء شعبنا.

ففي القدس المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال منزل محافظ القدس، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" عدنان غيث، في الحارة الوسطى من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، وألقت قنابل صوت داخله، واعتدت عليه وعلى أبنائه وأبناء عمومته بالضرب، ما أدى لإصابة عدد منهم بجروح واعتقلت 3 منهم، كما حطمت محتويات المنزل. والمعتقلون هم: وليد عادل غيث، والشقيقان ربيع وحمزة نضال غيث، بعد الاعتداء عليهما بوحشية.

كما اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين عبادة نضال دنديس، ومحمود دنديس، بعد أن داهمت منزليهما وفتشتهما وعبثت بمحتوياتهما في حي واد قدوم من سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك، إضافة إلى طالب لم تعرف هويته، يبلغ من العمر (18 عامًا)، بعد اقتحام قوات الاحتلال مدرسة الرشيدية بالقدس، وإلقاء القنابل الصوتية صوب مجموعة من الطلبة، وملاحقتهم، والاعتداء عليهم بالضرب.

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال 5 شبان من مخيم قلنديا للاجئين، شمال القدس المحتلة، وهم: محمد الخطيب، وإبراهيم عفانة، ويوسف كسبة، وكمال أبو أصبع، وأشرف زيتاوي.

وفي محافظة طوباس والأغوار الشمالية، أصيب شاب جراء دعسه من قبل قوات الاحتلال واعتقل آخر خلال اقتحام قرية وادي الفارعة جنوب طوباس.

وذكر نادي الأسير، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب مراد صبح، بعد أن داهمت منزل ذويه وفتشته في القرية المذكورة.

وفي محافظة جنين، أصيب العشرات بحالات اختناق في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال خلال اقتحام بلدات وقرى: الطيبة، ورمانة، وزبوبا، وتعنك غرب جنين.

وفي محافظة طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال سبعة مواطنين هم: المحرر تيسير محمود جابر من مخيم نور شمس شرق مدينة طولكرم، والمحرر بهاء عمر محمود شحرور (31 عامًا)، ويزن جعار من علار، والمحرر معاذ فتحي الخطيب من قفين، وعماد عودة من صيدا، وأحمد عبد الرؤوف داوود من بلدة دير الغصون، وبهاء أبو ستة من المدينة.

وفي محافظة قلقيلية، اختطفت قوات خاصة تابعة لجيش الاحتلال "مستعربون"، الشاب رائد ماجد الصنم (21 عامًا)، من مكان عمله بمطعم في مدينة قلقيلية.

تجريف أرض زراعية وإخطار بوقف العمل في خزان مياه

وواصلت قوات الاحتلال الاعتداء على ممتلكات المواطنين، وجرّفت أرضًا زراعية في قلقيلية، وأخطرت بوقف العمل في خزان مياه في طوباس.

ففي محافظة قلقيلية، جرّفت قوات الاحتلال أرضًا زراعية في قرية النبي الياس شرق قلقيلية، تبلغ مساحتها "200 دونم"، تعود ملكيتها للمواطن أكرم عبد الكريم نوفل.

وفي محافظة طوباس والأغوار الشمالية، أخطرت قوات الاحتلال بوقف العمل في خزان مياه للاستخدام الزراعي، سعته 1000 كوب، تعود ملكيته للمواطن رامي قلالوة في قرية عاطوف جنوب شرق طوباس.

وفي محافظة رام الله والبيرة، أغلقت قوات الاحتلال مدخلي قرية دير أبو مشعل، شمال غرب رام الله.

وأفاد عضو مجلس قروي دير أبو مشعل فادي البرغوثي لمراسلنا، بأن قوات الاحتلال أغلقت المدخل الرئيسي للقرية بالبوابة الحديدية، والآخر الفرعي بالسواتر الترابية، ما أدى إلى إعاقة دخول وخروج المواطنين.

مستوطنون يقتحمون "الاقصى" ويهاجمون المواطنين في عدة محافظات

وواصل المستوطنون اعتداءاتهم على أبناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم.

ففي القدس المحتلة، اقتحم عشرات المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد شهود عيان، بأن 115 مستوطنا اقتحموا الأقصى على شكل مجموعات استفزازية عبر باب المغاربة، ونفذوا جولات في باحاته تركزت في محيطه الشرقي. وفي الوقت الذي تسمح فيه قوات الاحتلال للمستوطنين باقتحام الأقصى، تشهد القدس القديمة وبوابتها إجراءات عسكرية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للمواطنين والمصلين في الأقصى والاعتداء على بعضهم.

وفي محافظة نابلس، هاجم مستوطنون بالحجارة، منازل المواطنين في عوريف، جنوبا.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس لـ"وفا"، إن عددا من مستوطني "يتسهار" هاجموا منازل ومركبات المواطنين في الجهة الشرقية من بلدة عوريف بالحجارة، ما ألحق أضرارا بإحدى المركبات، وتحطم زجاجها.

وأوضح دغلس أن المنازل التي تم استهدافها وجرى تحطيم نوافذها تعود لكل من: أحمد عبد الكريم شحادة، وسمير سوالمة، وجمال عبد الله شحادة، ورائد محمود رباح.

وأشار إلى أن عشرات المركبات تضررت جراء اعتداءات المستوطنين على الطريق الواصل بين نابلس ورام الله، وطريق جنين نابلس، وطريق قلقيلية نابلس، والطرق الرابطة بين البلدات والقرى، خاصة في ريف نابلس الجنوبي.

كما هاجم مستوطنون، مركبة، على الطريق الواصل بين نابلس ورام الله، قرب بلدة ترمسعيا، تعود للمواطن نزار عبد الحميد رواجبة، قرب مفرق مستوطنة "شيلو"، ونجا بأعجوبة من الهجوم.

وقامت مجموعة أخرى من المستوطنين برشق مركبات المواطنين بالحجارة بالقرب من اللبن الشرقية، بحماية من جنود وشرطة الاحتلال، وألحقوا أضرارا مادية بعدد منها، كما أغلقوا الطريق وتسببوا بتشويش حركة السير.

وفي محافظة جنين، رشق مستوطنون، مركبات المواطنين المارة على شارع جنين– نابلس، بالحجارة والزجاجات الفارغة قرب بلدة سيلة الظهر جنوب جنين، تحت حراسة قوات الاحتلال.

لا تتوفر نتائج حالياً