خبر : وزيرة الخارجية الألمانية تزور مخيم الطالبية للاجئي فلسطين في الأردن

الأربعاء 02 مارس 2022 10:44 ص بتوقيت القدس المحتلة

وزيرة الخارجية الألمانية تزور مخيم الطالبية للاجئي فلسطين في الأردن

دائرة شؤون اللاجئين 2/3/2022- قامت وزيرة خارجية الاتحادي الألماني، أنالينا بربوك بزيارة مخيم الطالبية للاجئي فلسطين في الأردن أمس الثلاثاء وتمكنت من مشاهدة الخدمات الحيوية التي تقدمها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا). رافق معالي الوزيرة بربوك ، سعادة سفير ألمانيا في الأردن ، السيد برنارد كامبمان، رئيس موظفي الأونروا، السيد بن ماجيكودونمي، القائم بأعمال مدير العلاقات الخارجية، السيدة تمارا الرفاعي، ونائب مدير شؤون الأونروا في الأردن، السيد أولاف بيكر.

وصف بعض أعضاء البرلمان الطلابي في مدارس الأونروا تأثير جائحة كوفيد -19 على حصولهم على التعليم خلال العامين الماضيين. سلطوا الضوء على الآثار النفسية الهائلة لفقدان التعلم والشعور بأنهم قد يتخلفون عن الركب. خلال عمليات إغلاق المدارس هذه، ضمنت الأونروا استمرار الطلاب من لاجئي فلسطين في الاستفادة من حقهم في الحصول على تعليم جيد وآمن وشامل من خلال تنفيذ منصة التعلم عن بعد الخاصة بها. بالإضافة إلى ذلك، دعمت الوكالة حملة التطعيم الوطنية للحكومة الأردنية، والتي استهدفت في الآونة الأخيرة الطلبة، لضمان عودة آمنة إلى المدرسة.

تخضع مدرسة الطالبية للبنين لعملية تجديد وتوسيع شاملة بفضل مساهمة سخية من حكومة ألمانيا، يتم توجيهها من خلال بنك التنمية الألماني KfW. تمول ألمانيا أيضًا قدرة الوكالة على تقديم الخدمات الاجتماعية للاجئي فلسطين الأكثر ضعفًا من خلال رعاية صحية نفسية عالية الجودة، بما في ذلك دعم مستشاري المدارس وموظفي الصحة، بالإضافة إلى خدمات أساسية أخرى للمجتمع. علاوة على ذلك، كان الدعم الإنساني الألماني للاجئي فلسطين من سوريا الذين فروا إلى الأردن خلال الصراع الذي دام عشر سنوات، عاملاً رئيسياً في تلقيهم خدمات منقذة للحياة.

“قابلت طلابًا صغارًا فصيحين في الأونروا تحدثوا عن تطلعاتهم. هذا يعكس عن كثب ما يطمح إليه العديد من الشباب في ألمانيا: فرص التعلم، والحاجة إلى المزيد من المساحات الخضراء ومناطق محيطة صديقة للبيئة. إن دعم ألمانيا للأونروا ينبع من إيماننا القوي بحقوق الإنسان للجميع، وهذا يشمل الحق في التعليم الجيد والحياة الصحية والكريمة للاجئي فلسطين." قالت معالي الوزيرة بربوك

في تفاعلها مع سكان مخيم الطالبية، رأت الوزيرة بربوك الطريقة التشاركية التي أعاد لاجئو فلسطين من خلالها تأهيل مآويهم بتمويل من الحكومة الألمانية. وصف سكان المخيم كيف أن تخضير محيطهم، وتحسين إدارة النفايات الصلبة، وإعادة تأهيل الملاجئ المتضررة، واستخدام الطاقة الخضراء كان من أولوياتهم ولأونروا.

"نحن ممتنون للغاية للدعم الألماني الطويل الأمد والمستمر للأونروا ولحقوق لاجئي فلسطين. إن مشاركة ألمانيا القوية من أجل التنمية المتكاملة للوكالة والدعم الإنساني نيابة عن الفلسطينيين هي على وجه التحديد نوع المشاركة الشاملة التي تحتاجها الأونروا. من خلال دعم الخدمات الأساسية كالصحة والتعليم وخدمات الطوارئ عند الحاجة، للاجئي فلسطين من سوريا، من بين آخرين، توفر ألمانيا الاستقرار الحيوي في حياة مجتمع لاجئي فلسطين في الأردن وتضمن عدم ترك الفئات الأكثر ضعفاً وراء الركب". أكد رئيس موظفي الأونروا السيد بن ماجيكودونمي.

كانت سياسة ألمانيا ودعمها المالي المستمر ركيزة من ركائز دعم الأونروا. في عام 2021 ، كانت ألمانيا ثاني أكبر مانح للأونروا، حيث بلغت مساهماتها 150 مليون يورو، والتي دعمت الأنشطة الاعتيادية للوكالة، والبنية التحتية الحيوية ومشاريع الإدارة، بالإضافة إلى خدمات الأونروا الطارئة.