شكر الجامعة على استضافتها لمهرجان العودة المركزي لإحياء الذكرى ال (74) للنكبة

بالصور : د. أبو هولي يزور جامعة الأزهر بغزة ويبحث معها سبل التعاون

الخميس 26 مايو 2022 04:57 م بتوقيت القدس المحتلة

281371751_5272054676210092_3504625882203371276_n
281575274_5272054649543428_4918647684301093040_n
281451897_5272054646210095_2354732444167802045_n
281846674_5272054992876727_838520982557643407_n
282125562_5272054672876759_8292201212967082613_n
282191210_5272054659543427_4690754487261261160_n
دائرة شؤون اللاجئين - 26/5/2022 - زار اليوم، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين د. احمد أبو هولي يرافقه وفد من دائرة شؤون اللاجئين جامعة الأزهر- غزة.
وكان في استقباله الدكتور خليل أبو فول رئيس مجلس الأمناء وأعضاء مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور عمر ميلاد رئيس الجامعة ونواب رئيس الجامعة.
وتأتي هذه الزيارة لتعزيز سبل التعاون بين الجامعة ودائرة شؤون اللاجئين بعد النجاح الباهر والمتميز الذي حققه مهرجان إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية (74)؛ والذي نظمته دائرة شؤون اللاجئين تحت رعاية فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين؛ واستضافته جامعة الأزهر-غزة بمبنى الرياض للاحتفالات والأنشطة بحرم الجامعة الجديد جنوب مدينة غزة يوم الاثنين الموافق 16 مايو 2022 .
وخلال اللقاء رحب الدكتور أبو فول بالدكتور أبو هولي والوفد المرافق له، مؤكداً على عمق العلاقة بين الجامعة ودائرة شؤون اللاجئين، وجاهزية الجامعة للتعاون المستمر والمساهمة في إحياء المناسبات الوطنية؛ سيما وأن جامعة الأزهر-غزة هي جامعة وطنية وإحدى الجامعات التي أسستها منظمة التحرير الفلسطينية.
من جانبه هنأ الأستاذ الدكتور ميلاد الدكتور أبو هولي على النجاح المتميز لمهرجان إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية (74)، والذي تحتفل به الدائرة سنوياً في رسالة تؤكد على الحق الفلسطيني بحتمية العودة والتحرر من المحتل الغاصب، واعتبر العلاقة المتواصلة مع دائرة شؤون اللاجئين ومشاركتهم هي فخر لجامعة الأزهر-غزة؛ وتحقق رسالتها في خدمة الوطن وقضاياه.
وتقدم الدكتور أبو هولي بدرع شكر وتقدير للجامعة لمساهمتها في إنجاح المهرجان واستضافته، مؤكداً على اعتزازه بجامعة الأزهر-غزة وإنجازاتها وتطورها في كافة المجالات، مشيداً بالفخامة المعمارية للمباني المقامة في الحرم الجامعي الجديد بشكل عام، وتميز مبنى الرياض للاحتفالات والأنشطة الذي يحتوي قاعة تتسع لألف وثمانمائة شخص؛ والخدمات المتكاملة والراقية التي يقدمها المبنى للاحتفالات الكبرى بشكل خاص، والتي أسهمت في جعل مهرجان إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية هذا العام متميزاً ومبهراً.