خبر : تواصل انتهاكات الاحتلال: شهيد وإصابات واعتقالات وعربدة للمستوطنين

الأحد 06 نوفمبر 2022 08:47 ص بتوقيت القدس المحتلة

تواصل انتهاكات الاحتلال: شهيد وإصابات واعتقالات وعربدة للمستوطنين
دائرة شؤون اللاجئين -6/11/2022- واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم السبت، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهد شاب وأصيب آخر بجروح خطيرة شمال رام الله، فيما أصيب آخرون باعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين في أرجاء الضفة، واعتقلت قوات الاحتلال 8 مواطنين بينهم فتاة.

شهيد وإصابات برصاص الاحتلال

أعلنت وزارة الصحة، استشهاد شاب وإصابة آخر بجروح خطيرة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب بلدة سنجل شمال رام الله.

وأفادت "الصحة" أن الشاب مصعب محمد محمود نفل (18 عاما) من قرية المزرعة الشرقية شرق رام الله، أصيب برصاص الاحتلال الحي في القلب قرب بلدة سنجل، وجرى نقله إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله، حيث وصفت إصابته بالحرجة جدا، قبل أن يعلن الأطباء عن ارتقائه شهيدا متأثرا بإصابته.

وأضافت أن هيئة الشؤون المدنية أبلغتها بإصابة مواطن آخر بجروح خطيرة برصاص الاحتلال قرب بلدة سنجل.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت النار صوب الشاب مصعب نفل وشاب آخر، خلال تواجدهما في طريق ترابية تؤدي إلى قرية المزرعة الشرقية شرق رام الله، وتطل على منطقة "عيون الحرامية" بالقرب من بلدة سنجل شمال المحافظة، ما أدى إلى إصابتهما بجروح خطيرة، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت أحد الشابين المصابين، فيما سلمت الشاب نفل للإسعاف الفلسطيني، الذي نقله إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله، حيث أعلنت "الصحة" عن استشهاده لاحقا متأثرا بإصابته.

من جانب آخر، أصيب شاب برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة. وأفاد مراسلنا، بأن عشرات الطلبة من جامعة بيرزيت وصلوا إلى مدخل مدينة البيرة الشمالي، بعد مشاركتهم في جنازة رمزية للشهيد الطالب عامر حلبية (20 عاما) الذي استشهد يوم الخميس الماضي، نظمتها الحركة الطلابية في الجامعة.

وأضاف، أن مواجهات اندلعت بالمكان، أطلق خلالها جنود الاحتلال الأعيرة النارية، والغاز المسيل للدموع تجاه الطلبة، ما أدى إلى إصابة أحدهم بالرصاص في قدمه، إلى جانب العشرات بالاختناق.

وفي محافظة بيت لحم، أصيب الشاب قاسم أنور العروج (22 عاما)، برضوض، جراء اعتداء قوات الاحتلال عليه في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم.

وفي محافظة القدس، أصيب شاب بالرصاص الحي، و12 آخرون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محيط جامعة القدس في بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في محيط الجامعة، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز السام المسيل للدموع تجاه الطلبة والمواطنين ومنازلهم ومركباتهم، ما أدى إلى إصابة شاب بالرصاص الحي، و12 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و36 بالاختناق، وواحد بكسر، و11 إصابة بالحروق، وفقا لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

وأفاد شهود عيان، بأن جنود الاحتلال تعمدوا إلقاء القنابل الحارقة في الحرش المحاذي لحرم الجامعة ما أدى إلى اشتعال النيران في الأشجار والحدائق الخاصة بالجامعة.

وفي الخليل، أغلقت قوات الاحتلال مداخل قريتي جنبا والمركز وتجمعات بدوية في مسافر يطا وعزلتها عن محيطها، ومنعت المواطنين من الدخول إليهما أو الخروج منهما، إلا عبر بوابات حديدية نصبتها في المنطقة.

وذكر رئيس مجلس قروي مسافر يطا نضال يونس لـ"وفا"، أن قوات الاحتلال أغلقت بالسواتر الترابية مداخل قريتي جنبا والمركز، ومنعت المواطنين من الدخول إليهما أو الخروج منهما، الا عبر بوابات حديدية نصبتها في المنطقة.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال، كانت قد هددت الأهالي قبل عدة أيام، باحتجاز أو الاستيلاء على أي مركبة تتحرك في تلك المنطقة، وفرض غرامة مالية على سائقها.

الاحتلال يعتقل 8 مواطنين بينهم فتاة

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثمانية مواطنين من أرجاء الضفة بينهم فتاة.

ومن محافظة رام الله والبيرة، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين من قرية دير نظام شمال غرب رام الله، بينهم أمين سر حركة "فتح".

وأفادت مصادر أمنية لـ"وفا"، بأن قوات الاحتلال اعتقلت أمين سر "فتح" في قرية دير نظام قصي ذياب التميمي، وشقيقه لؤي، إضافة إلى الشقيقين يزن ومازن فضل التميمي، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها وعبثت بمحتوياتها.

ومن الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين وهما: حسام فواز السكافي (18 عاما)، وصدام علي الجعبري (24 عاما)، بعد الاعتداء عليهما بالضرب، عند حاجز عسكري مفاجئ نصبته في حي الشعابة بالمدينة.

ومن جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد عماد حنون، واستولت على مركبته أثناء مروره على حاجز الحمرا العسكري في الأغوار.

ومن القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الفتاة مرام دوابشة من شارع الواد بالبلدة القديمة.

مستوطنون يهاجمون المواطنين في بيت لحم والخليل وسلفيت

هاجم مستوطنون، مركبات المواطنين بالحجارة على الشارع الرئيس لقرية حارس غرب سلفيت، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي. وأفاد رئيس مجلس قروي حارس عمر سمارة لـ "وفا" إن مجموعة من المستوطنين تجمهروا عند المدخل الغربي للقرية، ورشقوا سيارات المواطنين بالحجارة ما أدى إلى تضرر بعضها، مشيرا إلى أن قوات الاحتلال أغلقت البوابة الحديدية المقامة عند مدخل البلدة بالتزامن مع هجوم المستوطنين.

وأشار سمارة إلى أهالي قرية حارس تصدوا لهجوم المستوطنين، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال التي تواجدت لتأمين الحماية للمستوطنين، لافتا إلى أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص وقنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي محافظة بيت لحم، هاجم مستوطنون مركبات المواطنين بالحجارة، في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم.

وأفادت مصادر أمنية لمراسلنا، أن مجموعة من المستوطنين تجمهروا باعداد كبيرة، وهاجموا مركبات المواطنين بالحجارة على الشارع الرئيس بين بلدتي تقوع وجناته.

وفي محافظة الخليل، هاجم مستوطنون من مستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي المواطنين شرق الخليل، اليوم السبت، منازل المواطنين في منطقتي "واد النصارى" و"واد الحصين".

وقال عارف جابر، أحد سكان واد الحصين لـ "وفـا" إن مجموعة من المستوطنين نظموا مسيرة استفزازية بحماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، وهاجموا منازل المواطنين في المنطقة بالحجارة والنفايات، وأشاعوا بصراخهم وشتمهم المواطنين أجواء من الرعب والهلع بين الأطفال.

وأضاف، أن اعتداءات المستوطنين المدججين بالسلاح على المواطنين العزّل وممتلكاتهم سجلت في الآونة الأخيرة تصاعدا ملحوظا، موضحا أن هذه الاعتداءات باتت تتم بصورة شبه يومية على مرأى من قوات الاحتلال التي توفّر الحماية للمستوطنين.