خبر : وفد ألماني يزور الأونروا في غزة ويوقع على مشاريع بقيمة إجمالية تبلغ 36 مليون يورو لدعم لاجئي فلسطين

الأحد 13 نوفمبر 2022 08:31 ص بتوقيت القدس المحتلة

وفد ألماني يزور الأونروا في غزة ويوقع على مشاريع بقيمة إجمالية تبلغ 36 مليون يورو لدعم لاجئي فلسطين
دائرة شؤون اللاجئين -13/11/2022- إستقبلت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) يوم الأربعاء الموافق 9 تشرين الثاني في غزة وفدا ألمانيا برئاسة أوليفر أوتشا، رئيس مكتب الممثلية الألمانية في رام الله. وبرفقة السيد توماس وايت، مدير شؤون الأونروا في غزة، زار الوفد مدرسة القدس التابعة للأونروا في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، والتي تعد واحدة من العديد من المواقع في جميع أنحاء غزة التي تم فيها تنفيذ مشاريع خلق فرص العمل وإعادة تأهيل وصيانة البنية التحتية (المدرسية) من قبل الوكالة منذ عام 2020 على مرحلتين، بدعم مالي سخي من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، من خلال بنك الائتمان لإعادة التنمية الألماني. وخلال تنفيذ المشروع في كلتا المرحلتين، تم توفير أكثر من 11,000 فرصة عمل مؤقتة للاجئي فلسطين من خلال برنامج الأونروا لخلق فرص العمل. بالإضافة إلى ذلك، تم توفير أكثر من 600 فرصة عمل مؤقتة من قبل المقاولين المحليين في السوق المحلية. وفي كلتا المرحلتين، وفي المرحلتين معا تم إعادة تأهيل أو تطوير ما مجموعه 59 مبنى من مباني البنية التحتية الاجتماعية (مثل المدارس والمراكز الصحية).

وقال مدير شؤون الأونروا في غزة، توماس وايت: "أود أن أعرب عن شكري وتقديري لألمانيا على هذا الدعم السخي للأونروا وللاجئي فلسطين. إن هذا التمويل المستمر يؤكد التزام ألمانيا تجاه لاجئي فلسطين. إن ألمانيا واحدة من شركائنا الرائدين والأكثر قيمة في إعادة تأهيل مدارس الأونروا ومراكزها الصحية وغيرها من المنشآت بشكل مستدام بالإضافة إلى خلق فرص عمل للاجئي فلسطين".

وخلال الزيارة، قام الوفد بجولة في مختبرات العلوم والحاسوب الجديدة التي أضيفت إلى مدرسة القدس وتفاعل مع الطلاب والمعلمين وكذلك مع لاجئي فلسطين الذين استفادوا من فرص العمل المؤقتة في إطار المشروع، حيث قال السيد أوليفر أوتشا، رئيس المكتب التمثيلي الألماني: "ألمانيا شريك موثوق به للأونروا ولعملها الأساسي في دعم لاجئي فلسطين في كافة أرجاء المنطقة. وفي ظل الظروف السياسية السائدة، فإن تعزيز فرص العمل المؤقتة والمحافظة على خدمات الأونروا الأساسية يمكن أن يدعم قدرة لاجئي فلسطين على الصمود لمواجهة التحديات المتعددة التي يواجهونها. إن تحسين ظروفهم المعيشية غير المستقرة، وخاصة في غزة حيث ترتفع معدلات الفقر والبطالة بشكل كبير، لا تزال أولوية رئيسة للحكومة الألمانية".

وأعقب الزيارة إلى غزة توقيع اتفاقيتين جديدتين مع بنك الائتمان لإعادة التنمية الألماني بقيمة إجمالية بلغت 36 مليون يورو لدعم لاجئي فلسطين والأونروا في غزة والأردن ولبنان.