مقتل ضابط من فتح في اشتباكات مخيم عين الحلوة

الثلاثاء 25 أغسطس 2015 08:46 ص بتوقيت القدس المحتلة

مقتل ضابط من فتح في اشتباكات مخيم عين الحلوة


مقتل ضابط من فتح في اشتباكات مخيم عين الحلوة

دائرة شؤون اللاجئين - 25/8/2015 - قتل ضابط من حركة فتح وأصيب ثلاثة أشخاص آخرين في الاشتباكات التي وقعت بين فتح ومجموعة من تنظيم جند الشام في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوب لبنان وسط حركة نزوح كثيفة من أهالي المخيم.

وصرح المستشار الإعلامي للسفارة الفلسطينية في لبنان حسان ششنية لوكالة أنباء الشرق الأوسط بأن الضابط القتيل:فادي خضير، ونقلت جثته إلى مستشفى الراعي، إضافة إلى ثلاثة جرحى.

وأضاف أن الاشتباكات بدأت عندما اقتحمت المجموعات المتطرفة جدار مدرسة "الموقع " وهاجموا موقعا لفتح قرب المدرسة، لافتا إلى أن هذا تم بعد ساعات من عقد اجتماع للقيادة السياسية الموحدة للفصائل الفلسطينية بمقر السفارة الفلسطينية في بيروت وتم خلاله الاتفاق على تثبيت وقف إطلاق النار.

وعلى صعيد متصل، صرح مصدر محلي بأن الجيش اللبناني أطلق قنابل مضيئة لمحاولة فض الاشتباكات بعد أن سقطت قذيقة خارج المخيم، فيما طال رصاص الأسلحة الرشاشة المناطق المجاورة للمخيم ووصل إلى مخيم "المية وميه" المجاور.. مشيرا إلى أن الأهالي يطالبون بممر آمن للخروج.

كان شخصان قد قتلا، السبت، وأصيب 15 آخرون، في اشتباكات عنيفة بين أفراد من فتح ومسلحي جماعة "جند الشام"، اندلعت بعد أن أطلق مسلح من الجماعة النار على مسؤول عسكري في حركة فتح، أبو أشرف العرموشي، أثناء مشاركته في تشييع جنازة.