تعليق الدوام بمدارس "أونروا" بغزة حتى الخميس وتصعيد بالأفق

الثلاثاء 25 أغسطس 2015 11:41 ص بتوقيت القدس المحتلة

تعليق الدوام بمدارس "أونروا" بغزة حتى الخميس وتصعيد بالأفق


تعليق الدوام بمدارس "أونروا" بغزة حتى الخميس وتصعيد بالأفق

وكالات - 25/8/2015 - شهدت مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في قطاع غزة اليوم الثلاثاء، تعليقًا لدوام الطلاب، الذين عادوا إلى منازلهم في اليوم الثاني لبدء العام الدراسي.

وجاء تعليق الدوام هذا اليوم بقرار من مجلس أولياء الأمور في مدارس الوكالة الدولية احتجاجًا على التشكيلات المدرسية، وعلى رأسها زيادة عدد الطلاب في كل غرفة صفية ليصل إلى 50 طالبًا.

وكانت "أونروا" أعلنت الأربعاء الماضي عن افتتاح العام الدراسي في موعده الاثنين، بعد أسابيع من تحذيرات أطلقتها عن إمكانية تأجيله بسبب وجود عجز مالي بقيمة 101 مليون دولار في ميزانيتها.

وقال رئيس اتحاد الموظفين في وكالة الغوث سهيل الهندي في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، إن قرار تعليق الدوام اليوم، جاء من مجلس أولياء الأمور، ونحن دعمناه.

وأضاف "أن تعليق الدوام والطلب من الطلاب عدم التوجه إلى الفصول والبقاء في ساحات المدارس، جاء كرسالة إلى وكالة الغوث، بأن وصول عدد الطلاب إلى 50 طالبًا في الفصل الدراسي، يؤثر سلبًا على معنويات الطلبة وأدائهم".

وأكد أن الاتحاد من جانبه، سيواصل فعالياته الاحتجاجية ضد قرارات "أونروا" الأخيرة، مشيرًا إلى أن تجميد المفوض العام لوكالة الغوث، قرار منح الموظفين اجازة استثنائية، غير كاف، بل إن مجرد تجميد القرار، يبقيه سيفًا مسلطًا على رقاب الموظفين.

وشدد على أن الاتحاد سيعقد مؤتمرًا الأربعاء، للإعلان عن خطوات احتجاجية تصاعدية، في حال لم يتراجع المفوض العام عن القرارات والتقليصات التي أعلن عنها خلال الفترة الماضية.

من جانبه، قال رئيس مجلس أولياء الأمور في مدارس "أونروا" عبد الناصر أبو العمرين، إن احتجاجنا اليوم وتعليق الدوام، تم بالتنسيق مع كافة اللجان والأطر المختصة، للاحتجاج عن قرار المفوض العام زيادة عدد الطلاب في الفصل إلى 50 طالبًا.

وأضاف "، أن وجود هذا العدد من الطلاب في الفصل الواحد، سيترتب عليه مشاكل صحية وتعليمية، أبرزها عدم استيعاب هذا العدد من الطلاب من مدرس واحد.

وتابع "كما أن المدرس لن يكون قادرًا على إيصال رسالته ومعلوماته لهذا العدد من الطلاب".

واعتبر أن زيادة عدد الطلاب وتقليص عدد الغرف الصفية يُبعد أكثر من 250 معلمًا، كما أنه يمنع توظيف واستيعاب موظفي العقود والبطالات.

ونوه إلى أن احتجاج المجلس جاء أيضًا ضد قرار وقف التوظيف في مدارس "أونروا" حتى 5 سنوات، بالإضافة لمنح إجازة استثنائية للموظفين، والذي تم تجميده فقط بالأمس.

وعن مدة تعليق الدوام، قال أبو العمرين "سيستمر حتى الخميس المقبل، وأنه في حال لم يتم التراجع عن هذا القرار، فإن المجلس سيعلن عن خطوات تصعيدية".

وأشار إلى أن المجلس عقد اليوم اجتماعًا طارئًا وسيستمر في التواجد بالمدارس حتى الفترة المسائية، لافتًا إلى أنه سيتم غدًا الأربعاء عقد اجتماع مع مدير برنامج في "أونروا" بغزة، لمناقشة هذه الأزمة.

بدوره، قال المستشار الإعلامي لوكالة الغوث في القطاع عدنان أبو حسنة في تصريح صحفي إن قرار زيادة عدد الطلاب في الفصل الواحد، لن يتعدى زيادة طالب إلى طالبين، وهذا بسبب الأزمة التي تحياها الوكالة.

وأوضح أن أزمة "أونروا" انتهت لمدة 3 شهور قادمة، لكن أزمتها للعام 2016 والأعوام المقبلة لم تنه بعد، مضيفًا "على أي حال لن يتعدى عدد الطلاب في الفصل الواحد الـ41 طالبًا، ولن يصل إلى العدد الخمسين".

واعتبر أبو حسنة أن منع الطلاب من التوجه إلى مقاعدهم الدراسية وتعليق الدوام، سيؤثر سلبًا على الطلاب، كما أنه يرسل رسالة متناقضة للمانحين، الذين تسعى  "أونروا" حاليًا معهم لإيجاد تمويل ثابت لها خلال السنوات القادمة.

كما قال "هذه الطريقة في الاحتجاج ستؤثر على العلاقة بين الوكالة واتحاد الموظفين، كما أننا نؤكد بأن كافة المشاكل النقابية سيتم حلها من خلال اجتماعاتنا المستمرة مع الاتحاد".

ويبلغ عدد الطلاب في المدارس التابعة لوكالة الغوث بقطاع غزة 113 ألف طالب، موزعين على 350 مدرسة تابعة لها.