مهرجان جماهيري في مخيم بلاطة دعما للرئيس والمنظمة ورفضا لسلخ قطاع غزة عن الوطن

الأحد 06 سبتمبر 2015 12:15 م بتوقيت القدس المحتلة

مهرجان جماهيري في مخيم بلاطة دعما للرئيس والمنظمة ورفضا لسلخ قطاع غزة عن الوطن


مهرجان جماهيري في مخيم بلاطة دعما للرئيس والمنظمة ورفضا لسلخ قطاع غزة عن الوطن

دائرة شؤون اللاجئين - 6/9/2015- اكد المئات من المواطنين دعمهم للرئيس محمود عباس رأس الشرعية الفلسطينية وحدانية منظمة التحرير الفلسطينية تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات وحماية المشروع الوطني، ورفض التهدئة طويلة الامد وسلخ قطاع غزة عن باقي الوطن الفلسطيني، ومقاومة سياسة الامر الواقع الذي يسعى الاحتلال الى فرضه في الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

جاء ذلك خلال المهرجان الشعبي الذي اقامته مساء امس يوم امس السبت، اللجنة التنسيقية لكادر من الانتفاضة الشعبية الاولى “انتفاضة الحجارة” وحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” منطقة الشهيد ياسر عرفات ومؤسسات وفعاليات مخيم بلاطة في ملعب الشبيبة بالمخيم، والذي افتتح بعزف السلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء ومسيرة كشفية لفرقة كشافة ومرشدات يافا وتخللته عدة كلمات وفقرات فنية وطنية ورفعت خلاله اليافطات الاعلام الوطنية.

كلمة اللجنة التنسيقية

والقت الدكتورة سميرة التميمي بيان اللجنة التنسيقية لكادر من الانتفاضة الشعبية الاولى اكدت فيه إن شعبنا وقيادته يخوضان معركة الاستقلال الوطني وبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية القادمة مؤكدة رفض أية مشاريع من شأنها تكريس واقع الانقسام والانفصال بين أجزاء الوطن الفلسطيني الواحد، ودعت إلى مواجهة هذه المشاريع بكل الوسائل الممكنة وإفشالها بما فيها مشروع الدولة ذات الحدود المؤقتة.

وأضافت أن شعبنا وقيادته يواصل خوض معركة إثبات الوجود الفلسطيني في كل المحافل الدولية، ويتصدى بصدره العاري لسياسة الاستيطان التي تقودها حكومة الاحتلال ، ويواجه انفلات المستوطنين المجرمين، ويتصدى لجرائم جيش الاحتلال الإسرائيلي بإرادة صلبة.

وقالت إن شعبنا الفلسطيني البطل، صامد فوق أرضه وفي طنه، ومتمسك بمبادئ وأهداف الزعيم الخالد ياسر عرفات في كل أماكن التواجد الفلسطيني، في الوطن وفي اللجوء والشتات.

وحييت الحشود التي تؤكد اليوم وقوفها خلف قيادتكم الشجاعة والحكيمة، وأكدت رفضها لأية مشاريع من شأنها تكريس واقع الانقسام والانفصال بين أجزاء الوطن الفلسطيني الواحد، ودعت إلى مواجهة هذه المشاريع بكل الوسائل الممكنة وإفشالها بما فيها مشروع الدولة ذات الحدود المؤقتة.

ودعت التميمي جماهير الشعب الفلسطيني إلى استعادة الوحدة الوطنية على أساس وحدانية التمثيل الفلسطيني الذي تجسده منظمة التحرير الفلسطينية، بالمشاركة الفاعلة في الدورة العادية للمجلس الوطني الفلسطيني المنوي عقدها منتصف الشهر الحالي.

كلمة حركة فتح في المخيم

والقى محمد المسيمي امين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في مخيم بلاطة كلمة اكد فيها ان فلسطين غير قابلة للقسمة وان كافة المجازر التي يرتكبها الاحتلال لن تثني شعبنا عن مقاومة المحتل حتى نيل كافة حقوقنا الوطنية وعودة اللاجئين الى ديارهم التي شردوا منها.

وقال ان جماهير شعبنا ستقف في وجه العابثين مصير القضية الوطنية بالاتفاق على هدنة طويلة تعزل قطاع غزة عن باقي الوطن، مضيفا ان فلسطين وحدة واحدة هي وطن الفلسطينيين جميعا وستكون عصية على التقسيم.

كما اكد المسيمي على وحدانية تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية للشعب الفلسطيني في كل اماكن تواجده وان حركة فتح ستبقى الوفية لدماء الشهداء والمقاومة ونهج القائد الشهيد ياسر عرفات.

كلمة مؤسسات مخيم بلاطة وفعالياته

والقى احمد ذوقان كلمة مؤسسات مخيم بلاطة وفعالياته استذكر فيها قوافل الشهداء الجرحى والاسرى من ابناء المخيم، والذي ما زال خط الدفاع الاول في مواجهة الاحتلال واعوانه واصحاب الاجندات غير الوطنية.

واضاف ان ما يجري اليوم في المنطقة هو استهداف للمخيمات في الوطن والشتات للقفز على حق حق ابنائها بالعودة الى ديارهم التي شردوا منها استكمالا لفصول المؤامرة التي بدأت بمجازر تل الزعتر وصبرا وشاتيلا وما في جباليا والشاطىء والمغازي واليرموك وعين الحلوة لتصفية قضية اللاجئين، مستخدمين مختلف ادوات القتل والتدمير من جهة ونشر المخدرات والسلاح الذي يصوب الى صدور الفلسطينيين ونشر الفلتان والفوضى في صفوف المواطنين.

فقرات فنية

وفي نهاية المهرجان الذي تولى عرافته حافظ مشه ومظفر ذوقان قدمت فرقة زهرات واشبال مركز يافا الثقافي وصلات من الدبكة الشعبية الفلسطينية، وابدعت الزهرة جميلة منصور بإلقاء قصيدة امل دنقل “لا تصالح”.

وكانت لافتات عدة قد رفعت في ساحة المهرجان حملت صور الرئيس محمود عباس والشهيد الخالد ياسر عرفات وشعارات “وطن واحد، شعب واحد، سلطة واحدة وعلم واحد” ، “من مخيم بلاطة مخيم الشهداء ندعم ونبايع الثابت على الثوابت الرئيس محمود عباس” ، “لا لمؤامرة فصل غزة عن الوطن”.