المستوطنون يقتلون سائق تكسي وطفلة

الأحد 22 نوفمبر 2015 11:19 ص بتوقيت القدس المحتلة

المستوطنون يقتلون سائق تكسي وطفلة


المستوطنون يقتلون سائق تكسي وطفلة

دائرة شؤون اللاجئين – 22/11/2015 - بعد أقل من ساعة على استشهاد طفلة فلسطينية على حاجز جنوب نابلس، أطلق مستوطن النار على سائق فلسطيني وأصابه بجروح خطيرة استشهد متأثرا بها في وقت لاحق قرب مستوطنة كفار أدوميم بالخان الاحمر شرقي القدس المحتلة.

وذكرت المصادر الإسرائيلية أن سيارة اجرة فلسطينية كانت تسير على الشارع اصطدمت بسيارة للمستوطنين، وقام سائقها بالترجل ومحاولة طعن المستوطن في حين قام مستوطن آخر باطلاق النار على الشاب.

وكان رئيس مجلس مستوطنات نابلس السابق جرشون ميسيكا قد أقدم، اليوم الأحد، على دهس طفلة فلسطينية قرب حاجز حوارة جنوب نابلس بدعوى أنها تحمل سكينا، كما أجهز الجنود الاسرائيليون على الطفلة بإطلاق النار عليها رغم دهسها مما ادى إلى استشهادها.

وادعت المصادر الإسرائيلية أن الطفلة حاولت طعن مستوطنة كانت تقف في المكان قبل ان تقوم سيارة للمستوطنين بدهسها، دون وقوع اصابات في صفوف المستوطنين.

وأفاد مراسل معا في نابلس أن الشهيدة تدعى أشرقت طه أحمد قطناني ( 16 عاما) من سكان نابلس، وتم ابلاغ عائلتها باستشهادها رسميا من قبل الارتباط العسكري الفلسطيني.

ن ناحيتها أفادت وزارة الصحة الفلسطينية أنه باستشهاد الشاب مجهول الهوية والطفلة قطناني فإن حصيلة الشهداء ترتفع إلى 93 شهيداً، بينهم 19 طفلاً و4 سيدات.