عبد الهادي يبحث مع وزير المصالحة السوري إعادة إعمار المخيمات في سوريا

الإثنين 14 مايو 2018 06:45 م بتوقيت القدس المحتلة

عبد الهادي يبحث مع وزير المصالحة السوري إعادة إعمار المخيمات في سوريا

القدس عاصمة فلسطين/ دمشق 14 - 5 -  2018 - بحث مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي، اليوم الأثنين، مع وزير المصالحة السوري علي حيدر الخطط المستقبلية لإعادة أعمار المخيمات الفلسطينية في سوريا.

وناقش الطرفان خلال اللقاء الذي تم في مقر وزارة المصالحة بالعاصمة السورية دمشق،  آخر التطورات في المخيمات بعد إخراج المسلحين منها، وإعادة النازحين والمهجرين إليها بالسرعة الممكنة ، بعد إعادة البناء والترميم.

 وبحث عبد الهادي وحيدر خطورة القرار الأميركي بنقل السفارة الأميركية إلى القدس، وتداعياتها على المنطقة والعالم .

وقال السفير عبد الهادي أن هذا "القرار لم يغير من الواقع شيئاً،  لان القدس أرض محتلة، والقرار منافٍ لكل قيم الحرية والديمقراطية، ووصمة عار في جبين المجتمع الدولي العاجز عن ردع الاحتلال الإسرائيلي المدعوم اميركيا".

من جانبه، أكد الوزير علي حيدر على الموقف الثابت لسوريا في دعم، وإسناد الشعب الفلسطيني للحصول على كامل حقوقه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مديناً القرار الأميركي الذي يعد خرقاً لكل المواثيق الدولية .