احياء الذكرى السبعين للنكبة في ألمانيا

الإثنين 14 مايو 2018 07:29 م بتوقيت القدس المحتلة

احياء الذكرى السبعين للنكبة في ألمانيا

برلين 14-5-2018 - أقامت الجاليات الفلسطينية في ألمانيا، بتنسيق ودعم ومشاركة سفارة فلسطين العديد من الفعاليات، إحياء للذكرى الـ70 للنكبة في عموم المدن الألمانية.

وشهدت مدينة برلين الفعالية الأضخم في إحدى أكبر وأهم ساحات العاصمة الألمانية (Hermann Platz)، وقامت لجنة العمل الوطني والتي تمثل التنظيمات الفلسطينية وبمشاركة عدد كبير من المؤسسات والجهات العربية والألمانية المناصرة لنضال الشعب الفلسطيني بتنظيم يوم مفتوح امتد على مدار ساعات اليوم حيث تخلله القاء كلمة مسجلة من المطران حنا عطا الله من فلسطين الى جانب كلمات التنظيمات الفلسطينية والمتضامنينباللغتين العربية والألمانية.

كما تضمن اليوم المفتوح العديد من الفقرات تنوعت بين وعرض الملصقات والصور وتوزيع منشورات باللغات العربية والانجليزية والألمانية تشرح تفاصيل نكبة الشعب الفلسطيني ومعاناته الممتدة على مدار سبعين عاما، مع التركيز على قضية القدس وما تتعرض له من عمليات تهويد متواصلة وتهجر قسري لأهلها الفلسطينيين وتصعيد سلطات الاحتلال لنشاطاتها الاستيطانية فيها خاصة بعد اعلان ترامب قراره بنقل سفارة بلاده الى القدس.

وتميز الحدث بمشاركة عدد من الأحزاب الألمانية والمؤسسات الفاعلة في المانيا كحزب اليسار وحملة مقاطعة المنتجات الاسرائيلية، وشاركت العديد من الفرق الفنية الفلسطينية بتقديم وصلات من الفنون الشعبية، إلى جانب عرض منتجات الحرف اليدوية الفلسطينية والمأكولات التقليدية.

وشهدت هذه الفعالية حضور وزيارة آلاف المواطنين الألمان والجنسيات الأخرى المهتمين بقضية الشعب الفلسطيني.

كما أحيا أبناء الجالية الفلسطينية في مدينة كولونيا الذكرى السبعين للنكبة، من خلال نصب خيم العودة في إحدى أهم الساحات وسط المدينة إلى جانب عرض العديد من الصور والكتب وتوزيع المنشورات التي ركزت بشكل كبير على الهجمة  التهويدية التي تتعرض لها مدينة القدس خلال الأشهر الماضية.

من جانبها أحيت الجالية الفلسطينية في مدينة كوبلنز المناسبة، من خلال تنظيم اعتصام شاركت فيه أعداد كبيرة من أبناء فلسطين والجاليات العربية والمتضامنين مع نضال الشعب الفلسطيني، ورفع المتضامنون الأعلام الفلسطينية ولوحات عبروا من خلالها على تضامنهم مع أبناء فلسطين خاصة في ظل المحاولات الإسرائيلية والمدعومة من الولايات المتحدة بتهويد القدس، كما وزعوا العديد من المناشير باللغة الألمانية والتي تشرح فصول معاناة الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال الإسرائيلي منذ النكبة وحتى اللحظة.

وستستمر الفعاليات المختلفة خلال الأيام القادمة والتي ستتضمن اعتصامات أمام مقر السفارة الأميركية في برلين وممثلياتها في مختلف المدن الألمانية.