الجالية الفلسطينية في فنلندا

الأربعاء 16 مايو 2018 01:21 م بتوقيت القدس المحتلة

الجالية الفلسطينية في فنلندا

الجالية الفلسطينية في فنلندا

تأسست الجالية الفلسطينية في فنلندا عام 1988 في العاصمة هلسنكي تعقد الجالية مؤتمرها السنوي في مطلع كل عام بشكل ديمقراطي وحسب القانون الفنلندي وبدون اي تأثيرات خارجية او تنظيمية وتنتخب رئيسا وهيئة ادارية.

أهداف الجالية:

- الحفاظ على الهوية العربية الفلسطينية.

- الحفاظ على العلاقات الاجتماعية الفلسطينية - الفلسطينية  ، والفلسطينية  - العربية.

- توطيد العلاقات الفلسطينية الفنلندية.

العضوية:

من حق كل مواطن من اصل فلسطيني أو أحد الوالدين من أصل فلسطيني أن يكون عضوا في الجالية.

نشاط الجالية:

- اللقاءات الدورية لأعضاء الجالية.

- احياء المناسبات الوطنية والدينية وهناك مناسبات دائمة وهي: النكبة 15-5 ويوم التضامن العالمي 29-11- .

- أعياد الفطر والاضحى وافطار رمضان وعيد الميلاد.

- تدريس اللغة العربية للاطفال العرب.

- التواصل مع الجمعيات العربية من خلال لجنة التنسيق العربية التي تم تشكيلها بدعوة من الجالية عام 1999.

- مع انطلاقة الانتفاضة وجهت الجالية دعوة الى كافة الجمعيات العربية والاسلامية لتشكيل لجنة التضامن مع فلسطين ,ومن وثم تم توجيه دعوة للجمعيات والاحزاب الفنلندية الصديقة وتم تشكيل مجموعة التضامن مع فلسطين ,وهناك اسباب لوجود تجمعان منفصلان وتقوم الجالية بدورها في التنسيق بين الطرفين .

- نظمنا معا العديد من الشاطات لدعم انتفاضة الاقصى المبارك وذلك من خلال المسيرات حيث شهدت العاصمة هلسنكي أكبر مسيرة بتاريخها بما بخص القضايا الخارجية وذلك 15-5-2001 حيث كان العدد مايقارب العشرة الاف شخص وهذ رقم كبير بالنسبة لمدينة هلسنكي.

- كما نظمنا العديد من المعارض والندوات وخيم الاعتصام والتضامن ,والمهرجانات الثقافية منها والفنية.

- تم جمع تبرعات لدعم الانتفاضة وشراء ادوية بها على مرحلتين الاولى عام 2001 بقيمة مليون مارك فنلندي مايعادل180 دولار وتم ارسالها الى الضفة والقطاع والثانية عام 2003 .

- ساهمت الجالية وبشكل اساسي بتأسيس رابطة اللاجئين الفلسطينيين باوروبا.

- تتواصل الجالية مع لجان حق العودة.

- دعت الجالية الى اجتماع للجاليات الفلسطينية باوروبا في شهر 9 عام 2002 وتم تأسيس مشروع الاتحاد الوطني الفلسطيني باوروبا ومازال المشروع قائما كذلك الخطوات باتجاه توحيد النشاطات الثلاث خاصة وانها متقاربة بالاهداف والمنطلق اضافة الى وجود نشاطات كثيرة لدعم القضية الفلسطينية يتوجب تنظيمها خلال الاعوام الماضية.