خبر : اللجان الشعبية تقدم التهاني بافتتاح القصر البلدي لبلدية سبلين

السبت 08 سبتمبر 2018 08:14 ص بتوقيت القدس المحتلة

اللجان الشعبية تقدم التهاني بافتتاح القصر البلدي لبلدية سبلين

لبنان - وليد درباس - قـدم وفـد اللجان الشعبية في مخيمات منطقة صيدا برئاسـة أمين سرها الدكتور عبد الرحمن أبو صلاح وعضوية أمناء سـر اللجان الشعبية في كل من "مخيم عين الحلوة، صيدا البلد ، وادي الزينة" ، وأعضاء من لجنة وادي الزينة، التهاني لرئيس بلدية سبلين السيد "محمـد قوبـر" بمناسبة افتتاح القصر البلدي لبلدية سبلين ، وذلك في مقر القصر البلدي ، وبحضور عضو البلدية السيد "خالدعلي".

بعـد الترحاب بوفـد اللجان وشكره على اللفتة الطيبة ، دار نقاش عام حول استهدافات أمريكا بشخص رئيسها "دونالد ترامب" للمشروع الوطني الفلسطيني عموما ، والقدس ، وحق اللاجئين في العودة خصوصاَ ، ومن خلال محاولات فرض الأمر الواقع "اعتراف امريكا  بالقدس عاصمة اسرائيل ، تخلي امريكا عن مسؤولياتها المالية تجاه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ـ الأنروا"،  للنيل من مشروعية استمرارها ومسؤولياتها وصولا إلى إلغاء حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة، ،زد عليه أعمال البطش والقتل وطرد الفلسطينيين وسرقة الأرض والاستيطان والتهويد التي تتبعها سلطات الاحتلال الاسرائيلي بحق الفلسطينيين ،  والمحاولات الأمريكية المحمومة و" الفاشلة " لإجبار القيادة الفلسطينية والرئيس ابو مازن على القبول بصفقة القرن.

 كما وتوقف الحضور حيال المظلمة التي يتحملها أهل المخيمات جراء حرمانهم من حقوقهم الانسانية ، وما يترتب عليها من اشاعة الفقر في اوساطهم ، وتفشي البطالة وتعرضهم ولو مكرهين للآفات الاجتماعية ، وحيث دعا رئيس البلدية السيد قوبر الى "ضرورة تحسين مستوى القوانين الإنسانية تجاه الفلسطينيين في لبنان ، سيما وان ممارسة العمل حق انساني "، وأكد أيضا على ضرورة تعزيز علاقات التعايش اللبناني ـ الفلسطيني المشترك وفي سبلين بالذات ، وعبر عن استعداد بلديته للتعاون والتنسيق مع لجنة وادي الزينة والعمل المشترك في الوسط اللبناني وخاصة مع الفئات الشابة ، والتعريف بماهية الوجود الفلسطيني في لبنان ، وفلسطين باعتبارها القضية المركزية للأمة وفـق حديث السيد "ابـو خالد قوبـر"، وكذلك فقـد أكـد على استعداد بلديته للتعاون مع اللجنة الشعبية لمنظمة التحرير في الوادي ، قـدر المستطاع ووفق الإمكانيات المتاحة، بما فيه ذلك تعزيز علاقات التواصل المشترك مع مؤسسات المجتمع المدني وجهات الدعم ، ولما فيه تحسين الواقع الحياتي في الوادي وسبلين. وختم بتمنيه أن يستعيد الفلسطينيون وحدتهم الوطنية.

من ناحيته لفت الدكتور "أبو صلاح" إلى ضرورة العمل على استبدل ثقافة التوطين في الوسط اللبناني بثقافة تمسك الفلسطينيين بحق العودة الى فلسطين، كما ونوه لمساعي سفارة دولة فلسطين بمساعدة النازحين الفلسطينيين الراغبين في العودة الى مخيمات سوريا طوعاَ ودون إكراه، وثمن ابو صلاح "ثبات  لبنان على مواقفه المبدئية تجاه القضية الفلسطينية ، والمساعي الطيبة التي يبذلها رئيس مجلس النواب اللبناني الأستاذ "نبيه بري" لجسر الهوة بين القوى الفلسطينية وحثها على رص الصف وأحياء أطـر العمل الفلسطيني المشترك في لبنان".