خبر : اللجان الشعبية تضع الوفـد النروجي بحاجات ومعاناة الفلسطينيين في مخيم عين الحلوة

السبت 08 سبتمبر 2018 08:32 ص بتوقيت القدس المحتلة

اللجان الشعبية تضع الوفـد النروجي بحاجات ومعاناة الفلسطينيين في مخيم عين الحلوة

لبنان – مخيم عين الحلوة - استقبلت اللجان الشعبية لمنظمة التحرير في مقرها بعين الحلوة اليوم، وفـد من دولة النروج ترأسه nick leftwish يرافقه السيد مدير منطقة الجنوب في المجلس النرويجي للاجئين الأستاذ "عماد كوثراني" والأنسة مهى الأيوبي وسوسن سعد، وكان في استقبالهم أمين سر اللجان بمنطقة صيدا الدكتور "عبد الرحمن ابو صلاح" وأمين سر اللجنة في المخيم "أبو حسام هجاج" وأعضاء اللجنة بعين الحلوة.

وضعت اللجان الشعبية الوفد الزائر بواقع حياة اللاجئين الصعبة والعصيبة في مخيمات لبنان، وعين الحلوة بالذات "المعروف باكتظاظه السكاني وضيق مساحته التي بالكاد تصل إلى كيلو متر مربع، وما يترتب عليها من تداعيات سلبية وسيئة تطال شتى المناحي الحياتية للأهالي، بدءاً من تفشي ظاهرة البناء العامودي، المصحوبة بالزواريب الضيقة الأمر الذي يحول دون دخول أشعة الشمس والتهوية الى البيوت، ما يترتب عليها تداعيات تضر الصحة العامة وتؤدي إلى ظهور الأمراض ومنها الأمراض المستعصية، بوقت لاوجود للساحات العامة ولا حتى ملاعب ترفيه للأطفال، بوقت يشهد مخيم عين الحلوة هذه الأيام أزمة تراكم للنفايات غير مبرر، وبحاجة لمعالجة سريعة وشافية من قبل الجهات المعنية، تحسباً من تفشي الميكروبات وتعرض أطفال مدارس الأونروا بسببها للأمراض.

وكذلك فقد تـم وضع الوفـد بالجور اللاحق بالفلسطينيين جراء قانون العمل والتملك اللبناني الذي يحرمهم من هذا الحق الانساني، ونبه ممثلي اللجان من تردي الأوضاع لما دون ذلك بحال تعذر تأمين التمويل الكافي لتمكين الأونروا من تحمل مسؤولياتها "التربوية والصحية والاجتماعية والخدماتية... الـخ"، بعـد تنصل أميركا من التزاماتها المالية تجاه القضايا الإنسانية للفلسطينيين من خلال الأونروا.

ولفتت اللجان انتباه الوفـد المضيف إلى وجود عوائل فلسطينية في المخيم لازالت تقيم في بيوت مسقوفة بألواح الزينكو وبحاجة ماسة للمساعدة، ناهيك عن حاجة عشرات البيوت لأعمال الترميم، ومنها ما هو بحاجة لإعادة البناء من جديد.

وبالسياق إياه وجهت اللجان الشكر لكل من المجلس النرويجي للاجئين ومنظمة الإغاثة الدولية، لدورهما في أعمال الترميم والشكر موصول أيضاً للهيئة الدولية للصليب الاحمر الدولي لدوره في صيانة الشبكة الكهربائية،  

من ناحية أخرى أعربت اللجان عن حاجة الأهالي للدعم لتأسيس مشاريع إنتاجية صغيرة.

من جهته أبدى الوفد تفهمه لمعاناة الفلسطينيين، وأعرب عن حرصه في الوقوف لجانب الحقوق الإنسانية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، ولفت الى دوره في حمل مجريات اللقاء ووضعها بتصرف الجهات المعنية.