خبر : بيت لحم: مسيرة دعم وتأييد للرئيس واحتجاج على تقليصات الأونروا

الأربعاء 26 سبتمبر 2018 05:52 م بتوقيت القدس المحتلة

بيت لحم: مسيرة دعم وتأييد للرئيس واحتجاج على تقليصات الأونروا

القدس عاصمة فلسطين/ بيت لحم 26-9-2018 - شارك مئات المواطنين، اليوم الأربعاء، في مسيرة انطلقت من باب الزقاق باتجاه قصر الرئيس في بيت لحم، تأييدا لمواقف السيد الرئيس محمود عباس، واحتجاجا على تقليصات الأونروا.

وقال نائب محافظ بيت لحم، رئيس اللجنة الشعبية في مخيم الدهيشة محمد طه، إن عنوان هذه المسيرة هو التمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية، "غدا سيلقى سيادة الرئيس خطابه في الأمم المتحدة، وسيكون عنوان هذا الخطاب التمسك بحقوق شعبنا في الحرية والاستقلال، وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس".

وأضاف، ان الشعب الفلسطيني سيتصدى للمحاولات الأميركية والإسرائيلية لشطب موضوع القدس أولا، ومن ثم الأونروا التي تشكل شاهدا على جريمة العصر ضد الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن هذه الوكالة عنوان لنكبة الشعب الفلسطيني، وبالتالي تحاول الإدارة الأميركية قطع كل مساعداتها من أجل أن تصبح الأونروا عاجزة عن تقديم خدماتها، لإنهاء وجودها.

من جانبه قال أمين سر حركة فتح في بيت لحم محمد المصري "جئنا لنرسل رسالة مفادها أن الثابت الأساسي في هذه القضية حق العودة، ومتمسكون بدور الأونروا في خدمة وإغاثة اللاجئين، ولن نقبل بأي جهة أن تقوم بتغيير دور الأونروا".

وأشار إلى أنه تم إنزال الستار عن أكبر بطاقة غوث وتشغيل اللاجئين باسم السيد الرئيس محمود عباس، والتي تؤكد فيها أن الرئيس ما زال يحمل إمكانيات تحقيق هذه الثوابت والتي لا يتخلى عنها.

بدوره أكد رئيس اللجنة التنسيقية للجان الشعبية منذر عميرة أن الأونروا يجب أن تبقى، فهي الشاهد الحي على جرائم الاحتلال، "لن ينتهي عملها إلا بعودتنا لبلادنا وهذا حق كل لاجئ فلسطيني في كل مكان.

وأضاف ان كافة أبناء الشعب الفلسطيني مع مواقف الرئيس أبو مازن، "سر يا سيادة الرئيس باتجاه الحقوق الفلسطينية وعلى رأسها حق العودة، ليكون شعبنا موحدا خلفك بهذا الحق الكبير".