خبر : فعاليات جنين وأراضي عام 48 تؤكد الوحدة ورفض العنف

الأربعاء 10 أكتوبر 2018 09:06 م بتوقيت القدس المحتلة

فعاليات جنين وأراضي عام 48 تؤكد الوحدة ورفض العنف

جنين 10-10-2018 - أكدت فعاليات محافظة جنين واراضي عام 48، رفضها لكافة مظاهر العنف بين ابناء الشعب الواحد، ووجوب نشر ثقافة السلم الأهلي، جاء ذلك على إثر إطلاق النار على شابين من محافظة جنين من قبل مجهولين، ما أدى إلى إصابتهما بجروح بليغة بالقرب من حرم الجامعة العربية الأميركية .

واشاد محافظ جنين إبراهيم رمضان، خلال اللقاء، في مدينة جنين، بصمود أبناء شعبنا والتمسك بالهوية الوطنية، ما شكل اروع صور التلاحم والمصير المشترك في مواجهة آلة الاحتلال العنصرية ومخططاته بتهويد الأرض وكان آخرها سن قانون الدولة القومية التي تكرس لشطب كل ما هو فلسطيني وزرع الفتن والعنف في المجتمع الفلسطيني.

وقال علينا أن نبقى موحدين لمواجهة هذه السياسيات التي تهدد المشروع الوطني، ووحدة شعبنا ومحاربة الفتن ونبذ كافة أشكال العنف والمظاهر السلبية التي تحاول قلة قليلة تأجيج المشاكل الداخلية بين الشبان الفلسطينيون بغض النظر عن الأسباب والدوافع لذلك.

بدوره، عبر النائب أحمد الطيبي عن استيائه لما حدث بين، مضيفا: "جئنا بكافة أطيافنا لشجب واستنكار كل مظاهر العنف والتأكيد على وحدة النسيج الفلسطيني المتجذر فينا والباقي رغم كل سياسات الاحتلال لضربه وتخريبه".

وتابع: "ان أكثر القضايا التي تؤرقنا هي قضايا العنف الذي يهدد السلم الاجتماعي، والذي تغذيه سياسة الاحتلال لزرع الفتن وتأجيج الصراع والعنف في الوسط العربي"، داعيا في الوقت ذاته إلى محاربة آفة العنف والجريمة لإنهاء سفك دماء شبابنا الفلسطيني.

واكد الطيبي ان لجان الإصلاح ستحتوي القضية حسب الأصول والمسؤولية الوطنية، مثمنا دور المحافظ والأجهزة الأمنية الذين يتابعون مجريات التحقيق بمهنية عالية