خبر : أم الفحم: تناوب على العضوية في التحالف الوطني

الإثنين 05 نوفمبر 2018 02:02 م بتوقيت القدس المحتلة

أم الفحم: تناوب على العضوية في التحالف الوطني

دائرة شؤون اللاجئين - ام الفحم- 5/11/2018 - قالت المرشحة الثانية في قائمة التحالف الوطني (الجبهة والتجمع) في مدينة أم الفحم، المحامية حنين إغبارية، إن "الأجواء الانتخابيّة التي تفوّقنا فيها بأخلاقنا وتسامحنا كفحماويين، أجواء خلت منها أحداث عنف طوال الفترة الانتخابية على خلاف بعض البلدات الأخرى، وذلك بالرغم من المنافسة الشديدة التي جرت، لتزودونا بالحب والأمل وتعزيز روح الانتماء والعطاء لهذا البلد". وأعربت عن أملها أن "نسعى معا من أجل أن نحافظ على الأجواء ما بعد الانتخابات، وبالرغم من أننا في انتظار جولة ثانية لننتخب الرئيس الأفضل لمستقبل بلدنا".

ووجهت إغبارية شكرها لـ"1600 داعمة وداعم للتحالف الوطني آمنوا بالمشروع الذي طرحه من خلال وحدة الأحزاب السياسيّة في عمل بلدي مشترك، وبطرح مكان مضمون للمرأة"

وأكدت أنه "كان واضحًا للجميع أن أم الفحم في هذه الانتخابات أرادت وكانت جاهزة للتغيير، وإذا راجعنا النتائج وعدد المرشّحين والقوائم، نستنتج أن البلد طلبت التغيير على جميع مستوياته. وواحد من أبرز أوجه التغيير التي شهدناها، كان الحضور النسائي غير المسبوق في الترشّح وحضورها بالحديث الانتخابي اليومي الفحماوي، والذي كان السبّاق له حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي دعمني في قيادة قائمته لأكون الأولى ضمن قائمته والترشّح بالمكان الثاني ضمن قائمة التحالف الوطني".

وأشارت مرشحة التحالف إلى أن "هذه فرصة أيضًا أن أوجه التحية لكل النساء المرشّحات في جميع القوائم، أنا سعيدة بكنّ وبهذه التجربة التي خضناها معًا. كل مرشّحة أعتبرها امرأة شجاعة ومثابرة وتؤمن بقدرتها ومساهمتها في التغيير ودور المرأة وضرورة تواجدها في العمل البلدي، بالرغم من عدم اعتياد المجتمع العربي بشكل عام وأم الفحم بشكل خاص على لعبنا دورا فاعلا ومؤثرا في انتخابات السلطات، وبالرغم من إنجازاتنا على المستوى الفردي كنساء فحماويات. هذه فرصة لكي أدعوكن فيها للعمل المشترك معًا من أجل النهضة بقضايا واحتياجات المرأة الفحماوية، وأتمنى في الدورة القادمة أن تكنّ في أماكن متقدّمة بل كن أنتن القيادة".

وختمت إغبارية بالقول إنه "أريد أن أبارك للزميل مرشّحنا الأوّل محمد النجيب بفوزه، الذي سيكون خير ممثل لأم الفحم عن التحالف الوطني خلال الفترة الأولى من التناوب في البلديّة. وكونوا على ثقة أنّي سأمثّل أهالي أم الفحم في البلدية في الفترة الثانية من التناوب أفضل تمثيل، لننجز معًا ما وعدناكم به. وفي هذه المناسبة، أريد أن أدعو كل من دعمني وامن بمشروع التغيير الذي قدته، من نساء، رجال، شباب، صبايا، آباء وأمّهات، أدعوكم أن تتواصلوا معي، وأحب أن أتعرّف عليكم وأشكركم بشكل شخصي. كثير منكم كان مثل الجندي/ة المجهول/ة، عملتم من أجل إنجاح التحالف الوطني ومن أجلي من أجل التغيير الحقيقي الذي تمثله حنين إغبارية. أريد أن نستمر بعملنا من أجل قيادة مشروع النهضة والتغيير الذي نادى به التحالف الوطني. أنا فخورة جدًا ببلدي أم الفحم وكلي توق وحماس أن أواصل العمل على قضاياها، وهذه الانتخابات كانت فرصة لتعزيز الأمل لمستقبل أفضل وقدرتنا على قيادته. الانتخابات انتهت، لكن العمل بدأ الان. تحية لرفاق التّجمّع، تحية للتحالف الوطني وتحية لكل أهل أم الفحم فردا فردا. تواصلوا معي... ولنبدأ العمل معًا".