خبر : "الأونروا" توضح حقيقة وقف دفع بدل الإيجار لمتضرري حرب 2014

الثلاثاء 06 نوفمبر 2018 11:50 ص بتوقيت القدس المحتلة

وكالات - 6/11/2018 - تحدث مدير برنامج البنى التحتية وتطوير المخيمات في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، معين مقاط، عن ملف بدل الإيجار لمتضرري العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة عام 2014.
وقال في تصريحات صحفية صادرة عنه اليوم الثلاثاء: إن (أونروا) تقدم نوعين من المساعدة في مجال الإعمار، مساعدة مؤقتة ومساعدة دائمة، المساعدة المؤقتة نوع من أنواعها بدل الإيجار، وهذه تُمنح للأسر التي نزحت نتيجة الحرب بعد الضرر والهدم الذي لحق بمنازلها، حتى يتم الإعمار وإصلاح البيت المتضرر، والنوع الثاني هو المساعدة الدائمة، وهو باختصار إما إصلاح البيت المتضرر أو إعادة إعمار البيت المهدوم.
وأضاف: فيما يخص بدل الإيجار فإن (أونروا) لم توقفه على الإطلاق، وهو الذي يدفع للعائلات التي صنفت بيوتها غير آمنة للسكن نتيجة للطارئ، وهذا يشكل ضرراً بليغاً أو جزئياً غير صالح للسكن.
وتابع: كان هناك ما يقارب 13300 عائلة يتقاضون بدل الإيجار بعد العدوان الأخير عام 2014، والآن أصبح عدد الأسر نحو 1200 أسرة فقط، أي بنسبة 90% من الأسر تمت مساعدتها قبل العودة إلى منازلها التي كانت مدمرة.

وحول آلية دفع بدل الإيجار قال مقاط: "إنه يتم دفعه أربع مرات في السنة، وبعد نهاية كل ثلاثة شهور، بمعنى أن بدل أشهر كانون الثاني/ يناير، وشباط/ فبراير وآذار/ مارس، يتم دفعه في أواخر شهر نيسان/ أبريل، وأشهر نيسان/ إبريل، وآيار/ مايو وحزيران/يونيو، يتم دفعه في أواخر شهر تموز/ يوليو.. وهكذا".

وأضاف أنه تم تغطية بدل الإيجار هذا العام لغاية شهر حزيران/يونيو الماضي، والآن العائلات تستحق دفع الربع الثالث من السنة عن أشهر تموز/ يوليو، وآب/ أغسطس، وأيلول/ سبتمبر، وهذا المبلغ كان من المفترض أن يدفع في نهاية شهر تشرين الثاني/أكتوبر الماضي، وفي هذا الموعد لم يتم توفير الأموال لدفع بدل إيجار الربع الثالث من العام.
ونفى مقاط الأنباء التي تحدث عن أن (أونروا) أوقفت دفع بدل الإيجار للعائلات المستحقة عن الربع الثالث والرابع من العام، ولكن الموضوع هو أنه لم يتوفر حتى اللحظة تمويل لذلك.
وأكد أن كل ربع من الموسم، يكلف (أونروا) نحو مليون دولار،  
مشيراً إلى أنهم بحاجة إلى مليوني دولار من أجل تغطية بدل إيجار للأسر المتضررة، عن الربعين الثالث والرابع.
وشدد على أنه حتى اللحظة لا يوجد تمويل، ولا يوجد أفق أو وعودات حول هذا الموضوع.