خبر : أبو هولي: ملف قضية اللاجئين على طاولة صفقة القرن بعد القدس

الأربعاء 05 ديسمبر 2018 02:17 م بتوقيت القدس المحتلة

أبو هولي: ملف قضية اللاجئين على طاولة صفقة القرن بعد القدس

دائرة شؤون اللاجئين - 5/12/2018 - - قال الدكتور أحمد أبو هولي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين، إن ملف قضية اللاجئين الفلسطينيين على طاولة صفقة القرن المشبوهة بعد ملف القدس، مشيراً إلى أن القيادة الفلسطينية ستتصدى لمحاولة شطب قضية اللاجئين بكل قوة.

جاء ذلك خلال استقباله وفداً من اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم النصيرات بمقر الدائرة وسط مدينة غزة.

وأشار أبو هولي أن ما يحدث من تضييق مالي على الأنروا هو محاولة بائسة لإغلاقها وبالتالي شطب قضية اللاجئين، ولذا يجب أن يتخلى الجميع عن مواقفه الحزبية والشخصية الضيقة ويهبّ لنصر قضية اللاجئين وكافة القضايا الوطنية من منظور وطني وسياسي شامل.

ودعا إلى مواصلة الحشد الشعبي لنصرة القضايا الوطنية المختلفة وبخاصة قضية اللاجئين، لأن الشارع الفلسطيني والمخيم الفلسطيني يمتلك صوتاً مهماً بإمكانه أن يتصدى لأي مؤامرة تحاك ضد قضيتنا.

ورحب رئيس دائرة شؤون اللاجئين بوفد اللجنة الشعبية بالنصيرات، معربا عن اعتزازه وفخره بهذه اللجنة رئيساً وأعضاء وعلى جهدهم المتواصل في خدمة قضية اللاجئين الفلسطينيين، مبيناً أن اللجنة بالنصيرات تضم كفاءات بارزة ومهمة ولها دورها على كافة الصعد المجتمعية والقضايا المختلفة.

وقال: مخيم النصيرات متميز بتاريخه المشرف، الذي يمتلك كادر مثقف وواعي تمكن من التدرج والانخراط بالعمل النضالي والتنظيمي وأثبت قدرته على مقارعة الاحتلال وطنياً وسياسياً وعلماً وثقافياً وفكرياً ومجتمعياً وإعلامياً، وتبوأ مراكز متقدمة في العمل والعطاء.

 

وواصل دكتور أبو هولي" لدينا طاقات إبداعية بارزة، يجب أن نستغلها لصالح التجديد والعمل، وعلينا أن نردد دائماً أننا نريد أن ننجح داخل وطننا وأن نقدم لوطننا لا أن نتركه ونخدم في الخارج، هذه نظرية خاطئة لأن وطننا أولى بنا وبجهودنا وبطاقاتنا المتميزة والمبدعة".

من جانبه، قال خالد السراج رئيس اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم النصيرات أن اللجنة تفتخر بالعمل في قضية وطنية هامة وهي قضية اللاجئين، معرباً عن تقديره واعتزازه برئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور أحمد أبو هولي الذي يُولي اهتماماً كبيراً بكافة القضايا الوطنية وليس قضية اللاجئين فحسب.

وأكد أن اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم النصيرات ستكون داعمة لكل التحديات والمواقف الوطنية خلف القيادة الفلسطينية للتصدي لكل المؤامرات المشبوهة والتي آخرها صفقة القرن.

وبيّن السراج أن اللجنة الشعبية بالنصيرات في حالة انسجام وتكاثف تام، عملت في أصعب وأحلك الظروف وتجاوزت كل العقبات وترفعت عنها لأن رسالتنا الوطنية هي أمانة ويجب أن نوصلها إلى بر الأمان بدحر الاحتلال عن أرضنا ولفظ كل المشاريع الصهيوأمريكية المشبوهة.

وجرى في ختام اللقاء تبادل الآراء والأفكار للارتقاء بعمل اللجان الشعبية للاجئين وآلية تطويرها وزيادة فاعليتها ونشاطها داخل المخيمات الفلسطينية.

وقدمت اللجنة خارطة فلسطين التاريخية كهدية تذكارية للدكتور أحمد أبو هولي، تقديراً لمكانته وجهوده المتواصلة في خدمة القضية الفلسطينية.