خبر : الحكومة: أية خطوة لا تقرها منظمة التحرير لا يعول عليها ولا قيمة لها

الأحد 10 فبراير 2019 12:20 ص بتوقيت القدس المحتلة

الحكومة: أية خطوة لا تقرها منظمة التحرير لا يعول عليها ولا قيمة لها

دائرة شؤون اللاجئين -10/2/2019- حذّر المتحدث الرسمي باسم حكومة تسيير الأعمال يوسف المحمود من أن أية خطوة لا تقرها منظمة التحرير الفلسطينية لا يعول عليها ولا قيمة لها، مضيفا أن مؤامرات تصفية القضية الفلسطينية تتمثل اليوم في ألاعيب تمرير صفقة القرن وما يشبه ذلك.

وشدد المتحدث الرسمي، في بيان صحفي، اليوم السبت، على أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وأن أي محاولة لتجاوز هذا المفهوم أو المساس به من أي طرف، من شأنها أن تصب في صالح المخططات الاستعمارية الجديدة التي تستهدف القضية الفلسطينية ووطننا العربي ومصالح ومقدرات شعبنا وأمتنا.

وأكد المحمود أن منظمة التحرير الفلسطينية هي عنوان شعبنا العربي الفلسطيني، وأن فلسطين والقدس عنوان نضال وكفاح شعبنا وأمتنا، وعنوان الكرامة والمجد العربي في مواجهة الاحتلال والمخططات الاستعمارية، وبالتالي فإن كافة أشكال وشبهات التطبيع هي خيانة للأمة العربية جمعاء كون فلسطين وعاصمتها القدس تمثل قضيتها المركزية الأولى.