خلال لقائه وفود فصائلية وعشائرية

بالصور : د. ابو هولي: منظمة التحرير الفلسطينية ستبقى الصخرة التي ستتحطم عليها كل المؤامرات التي تستهدف حق العودة

السبت 16 فبراير 2019 08:05 م بتوقيت القدس المحتلة

جبهة العربية الفلسطينية
مخاتير الشاطئ

دائرة شؤون اللاجئين - 16/2/2019- اكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي على وحدة قضية اللاجئين  في الوطن والشتات تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني .

واضاف د. ابو هولي خلال استقباله بشكل منفصل مساء اليوم في مكتبه بمقر دائرة شؤون اللاجئين بمدينة غزة وفد من قيادة جبهة التحرير العربية برئاسة مسؤولها  في قطاع غزة وعضو مكتبها السياسي اللواء فريد المشهراوي واخر من قيادة الجبهة العربية الفلسطينية ووفد من وجهاء ومخاتير مخيم الشاطئ للاجئين ضم مختار اهالي اسدود عبد البديع حميد ومختار اهالي المسمية ابو سمير ياغي ومختار بلدة حمامة  طلعت النجار ومن وجهاء المخيم المختار ابو مدحت الكومي  والدكتور معروف ابو ناصر بان منظمة التحرير الفلسطينية ستبقى صمام الامان لحماية حق اللاجئين في العودة  الى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 والصخرة التي ستتحطم عليها كل المؤامرات التي تستهدف حق العودة والقضية الفلسطينية برمتها .

واطلع د. ابو هولي الوفود الزائرة على خطة تحرك عمل دائرة شؤون اللاجئين لضمان تجديد التفويض الممنوح للأونروا بأغلبية ساحقة في الامم المتحدة واحباط المسعى الامريكي الاسرائيلي لإلغاء التفويض الممنوح للأونروا في اطار مخطط تصفيتها .

واشار الى ان دائرة شؤون اللاجئين رغم محدودية الامكانات من خلال تواصلها مع الدول المضيفة والأونروا والاطراف المعنية من تمكين الأونروا من تجاوز ازمتها المالية  واحباط المؤامرة الامريكية الإسرائيلية لتصفيتها من خلال تجفيف مواردها المالية ونقل صلاحياتها الى المفوضية السامية  لافتا الى ان الدائرة تعمل على تصويب اوضاعها ورفدها بالكوادر المؤهلة لتكون على قدر المسؤولية في ادارة هذا الملف الشائك والكبير  بما يضمن حماية حقوق اللاجئين العادلة في ظل التطورات التي تشهدها المنطقة والمساعي الامريكية الإسرائيلية لانهاء عمل الأونروا واسقاط صفة اللجوء عن ابناء واحفاد اللاجئين واختزال اعدادهم بعشرات الالاف كمدخل لتصفية قضيتهم .

كما واطلع الوفود على قرار اللجنة التنفيذية بتوحيد الجهد الفلسطيني لإحياء الذكرى (71) للنكبة في الوطن والشتات مطالبا كل فصائل العمل الوطني والوجهاء والمخاتير وكل شرائح مجتمعنا الفلسطيني  بشحذ الهمم لاحياء ذكرى النكبة بما يليق بهذه المناسبة ونحن موحدين وايصال رسالتها للعالم بأن ملفي القدس واللاجئين غير قابلان  للمساومة والمجتمع الدولي مسؤول عما لحق بشعبنا من لجوء وتشرد ومطالب برفع الظلم التاريخي عنه .

واكد على استعداد دائرة شؤون اللاجئين تلقى المبادرات الابداعية ومقترحات من كافة شرائح مجتمعنا لفعاليات احياء ذكرى النكبة .

وعبر د. ابو هولي عن سعادته لهذه الزيارات التي تشكل رافعة لعمل دائرة شؤون اللاجئين في خدمة قضية اللاجئين وحمايتها من المؤامرات التي تستهدفها  .

وأثنت الوفود على دور دائرة شؤون اللاجئين  وحضورها في اوساط اللاجئين منذ  تولي الدكتور أبو هولي رئاستها  وكافة جهوده  الكبيرة الملموسة في العمل في ملف اللاجئين  على الصعيدين  الدولي والوطني وفي ظل الوضع السياسي الحالي والحساس والمنعطف التاريخي  للقضية الفلسطينية برمتها .

واعربت عن تقديرها  لكافة إجراءات الشفافية والنزاهة في توزيع منحة الطالب الجامعي  من خلال القرعة العلنية التي حظيت بترحيب وارتياح الاهالي في المخيمات وشهد بنزاهتها كل من حضرها والتي ستساهم في تعزيز الثقة بين الجمهور ومؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية .