خبر : مسيرات دعم وتأييد للرئيس محمود عباس في مخيمات لبنان

الأحد 24 فبراير 2019 11:01 م بتوقيت القدس المحتلة

مسيرات دعم وتأييد للرئيس محمود عباس في مخيمات لبنان

دائرة شؤون اللاجئين -24/2/2019-  خرجت في مختلف المخيمات الفلسطينية بلبنان، اليوم الأحد، مسيرات جماهيرية حاشدة دعما وتأييدا للرئيس محمود عباس ولمنظّمة التحرير الفلسطينية.

ففي مخيم البرج الشمالي، نظمت قيادة حركة "فتح" مسيرة حاشدة جابت شوارع المخيم بمشاركة عضو قيادة حركة "فتح" - إقليم لبنان أكرم بكّار، وأمين سر قيادة حركة "فتح" في منطقة صور العميد توفيق عبدالله، وأعضاء من قيادة المنطقة، وقيادة حركة "فتح" في مخيَّم البرج الشمالي، وجماهير شعبنا في المخيم.

وأكد مسؤول الإعلام في المخيم باسل أبو شهاب، في كلمته، دعم أبناء شعبنا في مخيمات لبنان للشرعية الوطنية الممثلة بالرئيس محمود عباس، مشددا على التفاف شعبنا حول الرئيس ومواقفه الثابتة في وجه الإدارة الأميركية وحلفائها وفي وجه الاحتلال الإسرائيلي.

وقال: "نقول لهؤلاء الأقزام الذين يتطاولون على الرئيس، ألا تكفيكم الحملة المسعورة من أميركا وإسرائيل وحلفائهم؟ ولماذا في هذا الوقت؟ نحن في حركة "فتح" تربَّينا على الوحدة الوطنية ونمدُّ يدنا للجميع، ولكنكم تربيتم على الانتهازية والاستغلال للمواقف السياسية المأجورة، نفتخر أنَّنا دائمًا نُقدِّم الكثير لشعبنا، وهذا ليس منةً منا على أحد، فواجبنا أن نُقدِّم لهذا الشعب العظيم الذي قدَّم التضحيات الكبيرة، ونحنُ اليوم نقول لكم ماذا قدَّمتم أنتم لشعبنا غير المزاودات والمراوغات والمواقف الانتهازية؟ كنّا ننتظر منكم الالتفاف حول سيادة الرئيس محمود عبّاس الذي يواجه صفقة القرن".

كما انطلقت في مخيمات برج البراجنة، وشاتيلا، وسعيد غواش في بيروت، مسيرات حاشدة بمشاركة عضو إقليم لبنان سرحان سرحان، وأمين سر الحركة في بيروت العميد سمير أبو عفش، وأمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة في لبنان والشتات خالد عبادي، وحشد غفير من أبناء شعبنا في المخيمات.

وأكد سرحان، في كلمة بمخيم برج البراجنة، تجديد البيعة والعهد والوفاء للرئيس محمود عباس في وقت تتصاعد فيه التهديدات الإسرائيلية والأميركية والبعض الفلسطيني ضدّ القيادة الفلسطينية وضدّ حركة "فتح"، وضد الشهداء والأسرى بسبب موقفنا الرافض للتنازل عن الثوابت الوطنية.

وأكد التفاف شعبنا وحركة "فتح" في لبنان حول قيادتنا الشرعية المتمثلة بالرئيس محمود عباس ولجنتنا المركزية ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا، مناشدا كافة أطياف العمل الوطني الفلسطيني تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، خاصة في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها القضية الفلسطينية، كي لا تطل بعض رؤوس الفتنة والخارجين عن الصف الوطني وتطابق شعاراتهم التي يرفعونها شعارات الاحتلال.

بدوره، أكد أمين سر حركة "فتح" في مخيم شاتيلا كاظم الحسن اعتزاز شعبنا بقيادته التاريخية التي تقف وحدها تقارع الاحتلال الإسرائيلي المدعوم من أميركا.