خبر : وقفة تضامنية مع الرئيس محمود عباس في مخيم عين الحلوة

الخميس 28 فبراير 2019 10:55 م بتوقيت القدس المحتلة

وقفة تضامنية مع الرئيس محمود عباس في مخيم عين الحلوة

دائرة شؤون اللاجئين -28/2/2019- نظمت حركة "فتح" في مخيم عين الحلوة اليوم الخميس، وقفة تضامنية مع الرئيس محمود عباس، دعماً لصموده وتصديه للمشروع الاميركي الاسرائيلي لإنهاء المشروع الوطني، وتمسكه بالثوابت الوطنية ودفاعه عن حقوق شعبنا وشهدائه وأسراه.

شارك في الوقفة أمين سر حركة "فتح" في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة، عضوا اقليم فتح في لبنان آمال شهابي وأكرم بكار، أعضاء وكوادر الشعب التنظيمية وممثلو اللجان الشعبية والاتحادات والمكاتب الحركية.

وأكد شبايطة في كلمة في الوقفة، ان شعبنا لن يتخلى عن تاريخه وهويته وثوابته الوطنية، مشدداً ان كل ممارسات القوة والبلطجة والحصار لن تستطيع تطويع إرادة الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية.

ولفت الى أن الحرب على الرئيس تأتي بسبب مواقفه المشرفة ولأنه قال لا لمصادرة القرار الفلسطيني المستقل ولا لصفقة القرن، وان القدس عاصمة فلسطين الأبدية.

وتوجه شبايطة بالتحية للمقدسيين الذين تمكنوا من فتح مصلى باب الرحمة في ملحمة بطولية، مستنكراً تصرفات حركة حماس والمشبوهين لحرف المسار قائلا :"كان الأَولى بهم ان يقولوا ارحل أيها الانقسام، ارحل أيها الاحتلال."

وحيا شبايطة، جماهير شعبنا التي خرجت في شوارع غزة ومحافظات الضفة والعاصمة القدس ومخيمات الشتات وفي لبنان لترسل رسائل التأييد والمبايعة للرئيس محمود عباس رمز الشرعية، مجددا الوفاء من عاصمة الشتات الفلسطيني مخيم عين الحلوة للرئيس محمود عباس والقيادة الشرعية الفلسطينية، وموجهاً التحية للشهيد الرمز ياسر عرفات والشهداء والأسرى.