تحت رعاية اللواء جبريل الرجوب

خبر : ترسيم 1100 عضو كشفي جديد في حفل كشفي مهيب بحضور د. ابو هولي وحلس

الثلاثاء 12 مارس 2019 09:46 ص بتوقيت القدس المحتلة

080A7713
47
080A7715
080A7714
080A7757
080A7791
080A7801
080A7812
080A7927
080A7979
080A8082

د. ابو هولي: الرسالة العظيمة التي يرسلها المهرجان  إلى العالم بأسره  بان شعبنا يستحق بان يكون له دولة مستقلة تحت الشمس

دائرة شؤون اللاجئين – 12/3/2019 - تحت رعاية اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة -رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية، وبتمويل من المجلس، أقامت جمعية الكشافة الفلسطينية حفلاً مهيباً، هو الأول من نوعه إقليمياً، حيث تم ترسيم عشرين مجموعة كشفية جديدة، بواقع 1100 كشافاً ومرشدة، وقائداً وقائدة كشفيين في المحافظات الجنوبية .

وحضر الحفل الذي احتشد فيه الآلاف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وعضو الاتحاد الكشفي للبرلمانيين العرب الدكتور أحمد أبو هولي  وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض التعبئة والتنظيم بالمحافظات الجنوبية أحمد حلس " أبو ماهر "  ، ومفوض الأشبال والزهرات بالهيئة القيادية لحركة فتح نجاح عليوة "أم جهاد "، ولفيف من طاقم المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وجمعية الكشافة .

واكد الدكتور أبو هولي في كلمته على ان الرسالة العظيمة التي يرسلها اشبال وزهرات فلسطين  إلى العالم بأسره من خلال هذا المهرجان المهيب  بان الشعب الفلسطيني رغم الاحتلال والحصار  قادر على والنهوض والابداع وانه يستحق بان يكون له دولة مستقلة تحت الشمس ينعم من خلالها بالأمن والاستقرار والسلام مشددا على ان الحركة الكشفية الفلسطينية في طليعة العمل الوطني والإنساني التطوعي .

  ووجه خطابه امام الجماهير المحتشدة قائلا: " ان هؤلاء القادة الصغار من اشبالنا وزهراتنا يقفون اليوم ليعلنوا ميلاد مجموعات كشفية جديدة ، هدفها حماية الوطن، وبناء الإنسان السليم الذي يحلم بالسلام، وبإقامة دولته الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف"

واكد على ان هذه المجموعات الكشفية من اطفالنا وزهراتنا هم جيل المستقبل الذين سيحققون حلم الشهيد الخالد الرئيس ياسر عرفات برفع علم فلسطين فوق مآذن وكنائس القدس التي تتعرض اليوم لحملة مسعورة من التهويد لطمس معالمها الاسلامية والعربية .

وتابع قائلا : هذه الاجيال الواعدة من اشبالنا وزهرتنا التي يستهدفها الاحتلال ستبقى في نصب اعيننا فهي التي ستحمي الحقوق وسترفع راية حق العودة وستسقط  صفقة القرن بقيادة رئيس دولة فلسطين محمود عباس .

وشكر ابو هولي كل من ساهم في إنجاح هذه المراسم الكشفية، وعلى رأسهم سيادة الرئيس محمود عباس "أبو مازن "، واللواء جبريل الرجوب، والوزير عصام القدومي .

بدوره هنأ حلس اللواء جبريل الرجوب، مثمناً حرصه واهتمامه الشديدين بفئة الأشبال والزهرات، وأكد على صوابية التخطيط الوطني لكل من أشرف وساند ودرب هذه المجموعات، مشيراً للدور التاريخي للحركة الكشفية الفلسطينية، والتي تحملت أعباء كثيرة منذ انطلاقها .

وأبلغ تحيات الرئيس ابو مازن لجميع الحضور، والعاملين على إنجاح هذا المشروع الرائد .

 من جانبها ثمنت عليوة دور المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وجمعية الكشافة الفلسطينية برئاسة اللواء جبريل الرجوب، في صقل شخصيات فئة الأشبال والزهرات، والعمل على تطويرها، وتدريبها بما يخدم الوطن، من خلال بناء السواعد الفتية، معربةً عن شكرها العميق لكل القائمين، والداعمين لهذا الإنجاز الوطني الأول من نوعه إقليميا. وخصوصا الأخوة والأخوات الذين بذلوا أقصى جهودهم لإنجاح المهرجان .

وكان قد تخلل  مراسم  الحفل  عرضاً كشفياً متميزاً أبدع فيه أشبالنا وزهراتنا، بإبراز إمكاناتهم، وطاقاتهم الجبارة، في مشهد تاريخي، ولوحة فنية من الجمال والإتقان .

وبدأت مراسم الوعد والقبول  حيث  تقدم القادة صخر حميد وبسام الوحيدي  نزولا الى أرض الاحتفال وجرى الترديد مع الفتى شامخ طافش وبعد الترديد  قام القائد بسام الوحيدي  بتقليد الفتى شامخ المنديل الكشفي وقام القائد صخر حميد بالسماح للجميع  بارتداء المنديل الكشفي واعلانهم اعضاء رسميين في مجموعاتهم في جمعية الكشافة الفلسطينية .

وفي مشهد أشاد به الجميع  بدأت مراسم الاختتام وفق التقاليد الكشفية حيث السلام الوطني الفلسطيني بالتحية الكاملة للأعضاء الجدد ومن ثم  تقدم حرس العلم  أمام قائد العرض وقامو بانزال العالم وطيه وتقبيله وتسليمه لقائد العرض  الذي بدوره  قام  بتقبيله وتسليمه لرئيس اللجنة  ومن ثم  لمسؤول الاطار والذهاب به الى المنصة وتقبيله وتسليمه  للقيادة .

واختتم الحفل بكلمة ختامية للقائد بسام الوحيدي  مسؤل الاطار الكشفي  الذي  قدم  كل شكره لكافة القادة والحضور والكشافين معلنا  أمام  الحضور جميعا  التزام هذه المجموعات بكافة المواثيق والاعراف الكشفية والالتزام الكامل بسياسية جمعية الكشافة الفلسطينية بقيادة اللواء جبريل الرجوب .