خبر : جاليتنا في روما واللاتسيو تتضامن مع جماهير شعبنا في غزة

الأربعاء 20 مارس 2019 09:00 ص بتوقيت القدس المحتلة

جاليتنا في روما واللاتسيو تتضامن مع جماهير شعبنا في غزة

دائرة شؤون اللاجئين -20/3/2019- نظمت الجالية الفلسطينية في روما واللاتسيو، مساء اليوم الثلاثاء، اعتصاما أمام سفارة فلسطين، تضامنا مع جماهير شعبنا في غزة، والوقوف إلى جانب مطالبهم العادلة والمشروعة للعيش بحرية وكرامة في وطنهم، ولتحسين أوضاع معيشتهم ورفضهم لغلاء الأسعار الجنوني، ضمن حملة الحراك الشبابي "بدنا نعيش".

وأكد بيان صادر عن الجالية الفلسطينية في روما على احترامها وتقديرها للحراك الحضاري لأهلنا ولشعبنا في غزة، في التعبير والتظاهر السلمي للمطالبة بحقوقه السياسية والمعيشية الاقتصادية المأساوية.

وحمل البيان "المسؤولية كاملة للاحتلال الإسرائيلي البغيض عبر حصاره وعدوانه الدائم البشع، ولحركة حماس بانقلابها على الشرعية الفلسطينية واستمرارها في غيها ومشروعها الانفصالي اللعين، لضرب آمال وطموحات شعبنا بالحرية والتحرر، بإقامة دولته الفلسطينية المستقلة، بعاصمتها القدس الشريف، تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده".

وجاء في البيان "إن سياسة التجويع والبطش والقمع والإرهاب، لتطويع إرادة شعبنا لقبول صفقة العصر الإمبريالية-الصهيونية، وبناء دولة فلسطين المسخ في غزة، لن تفلح ولن تنجح، وستفشل بالتأكيد بسبب إرادة شعبنا البطل في غزة العزة، هذا الشعب الذي ضحى بالغالي والرخيص من اجل دحر الاحتلال وأعوانه وتحرير فلسطين وإقامة دولتها بعاصمتها القدس الشريف. وأعلنها مرارا وتكرارا انه لا دولة فلسطينية في غزة، ولا دولة فلسطينية بدون غزة."

وطالب البيان حركة حماس بالعودة إلى رشدها وإنهاء انقلابها وانقسامها، والكف عن قمع أبناء شعبنا وجماهيرنا وسياسة تكسير العظام التي مارسها الاحتلال إبان الانتفاضة الأولى، والإفراج عن جميع المختطفين والمعتقلين من قبل أجهزة أمنها، والإصغاء إلى مطالب الجماهير وتحقيقها.