ضمن فعاليات احياء ذكرى النكبة الـ71 تحت شعار : " من رماد النكبة الى تجسيد العودة فلنسقط المؤامرات "

خبر : دائرة المرأة في اللجنة الشعبية بالنصيرات تنظم ندوة لعرض افلام وثائقية حول جذور النكبة الفلسطينية

السبت 27 أبريل 2019 08:03 م بتوقيت القدس المحتلة

نصيرات1
نصيرات3
نصيرات6
نصيرات4
نصيرات7

دائرة شؤون اللاجئين - 27/4/2019 - نظمت دائرة المرأة في اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم النصيرات ندوة لعرض أفلام وثائقية تعرض جذور النكبة الفلسطينية، و توّثق جرائم وانتهاكات العصابات الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني خلال النكبة، وذلك صباح يوم الخميس 25/4/2019م في مقر اللجنة بالنصيرات وسط قطاع غزة، حيث حضرها مجموعة كبيرة من سيدات المخيم، ومن النساء المتطوعات بدائرة المرأة .

حيث اوضح أ. خالد السراج رئيس اللجنة الشعبية بالنصيرات تأتي فعالية اليوم ضمن فعاليات النكبة والتي ستكون موحدة في البرنامج والرسائل والبوستر والشعار والبيان في كافة اماكن تواجد الفلسطينيين حيث سيكون شعار النكبة الموحد لهذا العام يحمل عنوان ( من رماد النكبة الى تجسيد العودة فلنسقط المؤامرات) وستوجه هذه الفعاليات رسائل سياسية الى الامم المتحدة ووكالة الغوث الدولية في هذه المناسبة الاليمة للتأكيد على الحقوق والثوابت .

واكد السراج، على ضرورة أن تعبر جميع فعاليات النكبة عن وحدة الشعب الفلسطيني وان تكون مدخلاً رئيسياً نحو انهاء كافة أشكال الانقسام .

بدورها اوضحت الاخت فاتن العطاونة مسؤولة دائرة المرأة، بأن فعالية اليوم تناولت ندوة لعرض افلام وثائقية تعرض جذور النكبة الفلسطينية حيث تم عرض فيلمين، الفيلم الأول بعنوان " الإرادة " ويتحدث حول النكبة ويروي تفاصيلها واحداثها واهم مفاصلها، كما تناول حياة اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات وتمسكهم بحق العودة. حيث استند الفلم المعروض (الارادة) علي تسجيل شهادات لفلسطينيين عايشوا أجواء النكبة . أما الفيلم الثاني بعنوان " قضية فلسطين " ويتحدث الفلم عن قضية فلسطين وكيف تطورت احداثها في الخمسين عام التي سبقت حرب النكبة عام 1948م .

بدورة قدم الأستاذ عبد الكريم ابو سيف تعليقاً علي العرض موضحاً : أن الافلام المعروضة اظهرت دور الانتداب البريطاني (1917-1948) علي أنه كان أساسيا في تكثيف الهجرة اليهودية وإضعاف المجتمع الفلسطيني، إذ مهد سحق الثورات الفلسطينية ضد الاستيطان اليهودي عامي 1936 و1939 على يد الإنجليز لانتصار المليشيات الصهيونية المدججة بالسلاح والبالغ عددها مائة ألف مقاتل على الفلسطينيين شبه العزل عام 1948 . وكشفت عن دعم وإسناد من الانتداب البريطاني الذي نفذ وعد “بلفور” المشؤوم حول إقامة وطن قومي لليهود على أرض فلسطين على حساب تشريد الشعب الفلسطيني وانتزاعه من أرضه " .

وبين ابو سيف أن هذه الافلام الوثائقية المعروضة عن جذور النكبة الفلسطينية، تدحض النظرية الإسرائيلية القائلة بعدم مسؤولية العصابات الصهيونية عن تهجير مئات الآلاف من الفلسطينيين عن مدنهم وقراهم في نهاية أربعينيات القرن الماضي. حيث وثقت الافلام ، عمليات تفجير الأسواق في المراكز الحضرية والاغتيالات التي ارتكبتها العصابات الصهيونية في فلسطين قبيل رحيل بريطانيا، من أجل ترويع العرب وإرغامهم على النزوح الجماعي .